22 قتيلا للجيش والحشد بقصف تنظيم الدولة قاعدة الحبانية   
السبت 1436/8/19 هـ - الموافق 6/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

قالت مصادرعسكرية عراقية للجزيرة إن 22 من أفراد الجيش ومسلحي الحشد الشعبي قُتلوا وأصيب 17 جراء قصف مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة الحبانية الجوية في محافظة الأنبار غربي العراق.

وكانت المصادر ذكرت في وقت سابق أن انفجارات دوت في قاعدة الحبانية الجوية بسبب قصف عنيف بالمدفعية وقذائف الهاون من قبل مسلحي تنظيم الدولة.

كما نقل مراسل الجزيرة عن مصادر عراقية أن مسلحي التنظيم شنوا في الوقت نفسه هجوما بمختلف الأسلحة على مواقع الجيش العراقي ومسلحي الحشد عند الطرف الغربي لمدينة الخالدية شرق الرمادي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قائمقام قضاء حديثة بمحافظة الأنبار عبد الحكيم الجغيفي قوله إن 57 من عناصر تنظيم الدولة قتلوا عندما قصف طيران التحالف رتلا مكونا من عشر مركبات كان يحاول دخول منطقة السكران بناحية بروانة التابعة لقضاء حديثة والواقعة على بعد 160 كلم غرب الرمادي.

من جهتها، قالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة إن القصف استهدف المدنيين وتسبب بمقتل وإصابة عدد منهم، بينهم نساء وأطفال.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر للجزيرة إن خمسة مدنيين وثلاثة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا وأصيب عشرون -بينهم أطفال ونساء- في قصف جوي على مدينة عانة غربي العراق.

مقاتلون من تنظيم الدولة يجوبون شوارع الموصل (أسوشيتد برس-أرشيف)

قتلى بالرمادي والموصل
وعلى صعيد آخر نقل مراسل الجزيرة عن مصادر عراقية أن ثمانية من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا بغارة جوية شرقي الرمادي.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن سكان في الموصل أن 17 قياديا في تنظيم الدولة بينهم أجانب قتلوا في قصف لطيران التحالف الدولي شمال الموصل (400 كلم شمال بغداد).

وقال السكان إن طائرات التحالف الدولي قصفت ثلاثة معسكرات لتنظيم الدولة في ناحية باطناية مما أسفر عن مقتل 17 قياديا بينهم أربعة بريطانيين وألمانيان وصيني.

وأضاف السكان أن ناحية باطناية -ذات الأغلبية المسيحية- تقع تحت سيطرة التنظيم بعد انسحاب قوات البشمركة منها في الثامن من أغسطس/آب الماضي. وأوضح السكان أن الجثث سلمت للطب العدلي في الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة