وسائل إعلام: كوريا الشمالية تبدأ إعادة تجهيز منشآتها النووية   
الأربعاء 1429/9/3 هـ - الموافق 3/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)

كوريا الشمالية فجرت برج التبريد في مفاعل يونغبيون كبادرة حسن نية (الفرنسية-أرشيف) 

بدأت كوريا الشمالية في إعادة تجهيز مجمعها النووي الرئيسي في يونغبيون، في تنفيذ عملي للتهديد الذي أطلقته مؤخرا بعد اتهامها الولايات المتحدة بعدم تنفيذ تعهداتها في اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي يقضي بنزع الأسلحة مقابل تقديم مساعدات، وفق ما ذكرته وسائل إعلام.

وقالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن كوريا الشمالية بدأت أول أمس في تجميع مفاعل نووي على بعد 90 كلم شمال العاصمة بيونغ يانغ، فيما نقلت وسائل إعلام أميركية عن مسؤولين أن هذا التصرف ربما يكون احتجاجا على تأخر واشنطن في رفع اسم كوريا من قائمة الدول الراعية للإرهاب. 

وتتهم واشنطن بيونغ يانغ بعدم الالتزام بالاتفاق الخاص بوضع نهاية لبرنامجها النووي، وقررت الشهر الماضي تعليق تنفيذ تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش برفع اسم كوريا الشمالية من قائمة الإرهاب حتى توافق الأخيرة على آلية كاملة للتحقق من برنامجها النووي.

وكانت كوريا الشمالية أجرت اختبارا لقنبلة ذرية عام 2006، ثم وافقت على تفكيك برنامجها النووي في العام التالي بعد مباحثات سداسية شاركت فيها الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا، إضافة إلى الكوريتين الشمالية والجنوبية.

وجاء في بيان ختامي للمحادثات أن جميع الأطراف اتفقت على "تطوير آلية مراجعة تهدف لجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي"، في حين تم تأجيل المحادثات الخاصة بالتنفيذ الفعلي للمسألة.
 
وسلمت كوريا الشمالية نهاية يونيو/حزيران الماضي قائمة تضم المنشآت والمواد النووية، كما قامت بتفجير برج التبريد في مفاعل يونغبيون.

ووفقا لمسؤول أميركي تحدث لشبكة "فوكس نيوز" فإن الكوريين يمكنهم إعادة المفاعل النووي إلى العمل خلال شهرين أو ثلاثة، علما بأن خبراء الانتشار النووي يعتقدون أن كوريا الشمالية أنتجت بالفعل كميات من البلوتونيوم تكفي لصنع من ست إلى ثماني قنابل نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة