البدانة والتدخين يعجلان بالشيخوخة   
الثلاثاء 1426/5/7 هـ - الموافق 14/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)

كشفت دراسة طبية أن البدانة والتدخين يعجلان بظهور أعراض الشيخوخة.

فقد توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يدخنون السجائر أو الذين يعانون من السمنة تكون لديهم الأغطية الطرفية لكروموسومات الخلايا أقصر، ما يجعلهم يبدون أكبر سنا بيولوجيا من نظرائهم الأنحف وغير المدخنين.

ويتقلص غطاء الكروموسومات مع كل انقسام للخلية. ويرتبط قصر أغلفة الكروموسومات بالشيخوخة ما يعضد الاعتقاد بأن هذه الأغطية تكمن فيها أسرار عملية الشباب والشيخوخة. ومع كل تراجع لغطاء الكروموسوم يصبح هذا الصبغي غير مستقر وتتزايد خطورة تعرضه للتطفر.

وقال تيم سبكتور من مستشفى سانت توماس في لندن إن البدانة والسجائر تتسبب في زيادة أنشطة الأكسدة التي تؤدي بدورها مع مرور الوقت إلى اهتراء هذه الأغلفة التي ربما تكون السبب في التعجيل بالشيخوخة، وتفسر سبب إصابة الناس بأمراض القلب وداء السكري والتهاب المفاصل والأمراض الأخرى المتعلقة بالشيخوخة.

وزيادة أنشطة الأكسدة عبارة عن تلف يلحق بالخلايا والحمض النووي وتتسبب فيه الشوارد الغريبة وهي جزيئات كيميائية ذات شحنة كهربية موجودة في البيئة كما تتخلف عن عمليات التمثيل الغذائي بالجسم.

ولدى مقارنة طول أغلفة الكروموسومات في عينات دم لبريطانيات عددهن 1122 وتتراوح أعمارهن بين 18 و76 عاما، تبين أن نحو 120 منهن يعانين من البدانة و531 لم يدخنّ قط و203 منهن مدخنات و369 منهن أقلعن عن التدخين.

وتوصل العلماء إلى أن النقص في طول غطاء الكروموسوم يعد مؤشرا لمقدار البدانة التي تعاني منها السيدة ومقدار السجائر التي تدخنها.

وهناك فرق بين البدانة والنحافة يعادل 8.8 سنوات في التعجيل بمظاهر الشيخوخة، كما أن السمنة التي يعاني منها نحو 300 مليون شخص في أنحاء العالم تزيد من خطورة التعرض لأمراض السكري والقلب والسكتة الدماغية وأمراض أخرى.

أما فيما يتعلق بالتدخين فتتسارع لدى السيدات المدخنات حاليا أو سابقا مظاهر الشيخوخة بواقع 4.6 سنوات. ويعجل تدخين علبة سجائر يوميا لمدة 40 عاما بمظاهر الشيخوخة نحو 7.4 سنوات.

والتدخين سبب رئيسي لسرطان الرئة ويزيد أيضا من خطر التعرض لأمراض القلب، كما أن مدخني السجائر يوافيهم الأجل قبل نظرائهم غير المدخنين بعشر سنوات، لكن التوقف عن التدخين يمكن أن يقلل هذا إلى النصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة