أوغلو: الإسلام دين أساسي في أوروبا   
السبت 3/4/1436 هـ - الموافق 24/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الإسلام دين أساسي ورئيسي في أوروبا وسيبقى كذلك، وشدد على أن انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي يمثل حلا لمشكلات العنصرية والركود الاقتصادي فيه.

وقال أوغلو في كلمة أمام حشد من الأتراك المقيمين في مدينة زيورخ السويسرية التي ذهب إليها بعد مشاركته في مؤتمر دافوس الاقتصادي، إن المسلمين والمسيحيين يعيشون جنباً إلى جنب في سلام بأوروبا، "وليس في مقدور أحد أن يعرقل هذا".

وأعرب عن رفضه الشديد للهجمات العنصرية التي تستهدف المسلمين في العديد من البلدان الأوروبية، وقال إنه شارك في مسيرة الجمهورية الرافضة للإرهاب في العاصمة الفرنسية باريس للتأكيد على عدم الخلط بين الإرهاب والإسلام.

وأكد أوغلو أن تركيا عازمة على المضي قدما في الانضمام للاتحاد الأوروبي رغم العوائق، لكنه أضاف أن بلاده لن تتوسل أو تتسول لاستصدار هذا القرار، و"لن يكون ذلك على حساب كرامتنا وسندخل مرفوعي الرأس بديننا وبلغتنا وتقاليدنا".

وذكر أن في انضمام تركيا تقوية للاتحاد الأوروبي، وحلا لمشكلات العنصرية والركود الاقتصادي فيه، وقال إن بلاده التي كان ينظر إليها على أنها دولة فقيرة برزت كفوة اقتصادية صاعدة وأصبحت الآن رئيسة لمجموعة العشرين الاقتصادية.

يذكر أن أوروبا شهدت مظاهرات معادية للإسلام وأخرى مضادة لها تدعو للتسامح الديني والتعددية الثقافية، بعد هجمات في فرنسا قتل فيها 17 شخصا بدأت عندما اقتحم مسلحان مقر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة وقتلا خمسة من أبرز رسامي الكاريكاتير فيها، ردا على نشر الصحيفة رسوما تسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة