السلطان قابوس يعفو عن معتقلين أدينوا بالسعي لقلب الحكم   
الخميس 1426/5/3 هـ - الموافق 9/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)

المدانون اتهموا بالسعي لإقامة الإمامة بالسلطنة (الفرنسية)
أعلن مصدر حكومي في مسقط أن السلطان قابوس سلطان عمان أصدر اليوم عفوا عن 31 معتقلا صدرت بحقهم أحكام بالسجن لإدانتهم بالانتماء إلى "تنظيم سري محظور" يسعى للإطاحة بنظام الحكم، وإقامة الإمامة في السلطنة.

وحسب نفس المصدر فإن السلطان قابوس أعطى توجيهاته بالإفراج عن هؤلاء السجناء فور وصوله المطار عائدا من الكويت ضمن جولة في الخليج، وأكد المصدر أنه تم الاتصال بأهالي المعتقلين لإبلاغهم الأمر.

وكانت محكمة أمن الدولة في سلطنة عمان أصدرت  أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين عام واحد وعشرين عاما على 31 من أعضاء "تنظيم سري محظور" أدينوا بالتحضير لقلب نظام الحكم القائم في البلاد بقوة السلاح بقصد إقامة حكم الإمامة بدلا منه.

وأعلن القاضي هلال بن حمد البوسعيدي رئيس المحكمة أن الأحكام لا يمكن استئنافها ولكن بإمكان المحكوم عليهم طلب العفو من السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان خلال مهلة لا تزيد عن ثلاثين يوما.



وقد خرج مئات العمانيين في مسيرة سلمية عقب صلاة المغرب يوم الأربعاء قبل الماضي بالعاصمة مسقط, للمطالبة بعفو سلطاني عن المدانين الـ(31).

وقد نفى المعتقلون سعيهم للإطاحة بالحكومة وأصروا على أن هدفهم هو تعزيز الطائفة الإباضية، التي ينتمي إليها حاكم البلاد وغالبية العمانيين، ويقوم نظام الإمامة -وهو تقليد للطائفة الإباضية يرجع لعدة قرون مضت- على وضع الزعامة السياسية والدينية في يدي إمام، وقد ألغي العمل به في السلطنة عام 1959.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة