المحكمة العليا تعلق نتائج انتخابات أوكرانيا والمعارضة تصعد   
الأحد 1425/10/16 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
الآلاف من أنصار المعارضة زحفوا لحصار المباني الحكومية والبرلمان (رويترز)

صعدت المعارضة الأوكرانية احتجاجاتها بعد أن أمرت المحكمة الدستورية العليا بتعليق إعلان نتائج انتخابات الرئاسة في البلاد لحين النظر في شكوى المعارضة الأسبوع المقبل.

واحتشد الآلاف من مؤيدي المعارضة الأوكرانية خارج مباني الحكومة والبرلمان وسط العاصمة كييف في وقت متأخر مساء الخميس بناء على دعوة بمحاصرة تلك المباني. 

وردد المتظاهرون هتافات تتهم الحكومة بتزوير نتائج الانتخابات والتلاعب فيها، معتبرين أن أحدا لا يمكنه هزيمتهم. ويواصل الآلاف من أنصار المعارضة احتجاجاتهم لليوم الرابع على التوالي في كييف.
 
 
وحظرت المحكمة العليا الأوكرانية حتى إشعار آخر نشر نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، وقالت ناطقة باسم المحكمة إنه "لا يمكن إعلان النتائج رسميا قبل الانتهاء من نظر الشكوى المقدمة".
 
زعيم المعارضة يحظى بتأييد كبير من الشارع الأوكراني (الفرنسية)
وكان زعيم المعارضة فكتور يوشنكو تقدم إلى المحكمة الدستورية بشكوى تطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية بعد إعلان فوز رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش.

وأعلن رئيس الفريق الانتخابي ليانوكوفيتش رفضه للقرار، وقال إن المحكمة العليا لا يحق لها إلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية. فيما وصف زعيم المعارضة قرار المحكمة بأنه مجرد بداية.
 
وفي المقابل أكد قائد القوات المسلحة في غربي أوكرانيا الجنرال ميخايلو كوتسين بقاء الجيش في موقف محايد من الأزمة، وقال إنه لن يهاجم شعبه ولن يتدخل في أي عملية سياسية.

التدخل الأوروبي
من جهة أخرى أعلن البرلمان الأوروبي أن مؤتمر رؤساء مجموعات البرلمان الأوروبي قرر إرسال وفد إلى أوكرانيا بشكل عاجل خلال فترة قريبة.
 
وقرر البرلمان إدراج الأزمة السياسية الحادة في أوكرانيا على جدول أعمال الدورة المصغرة في بروكسل الأربعاء المقبل والتي سيشارك فيها رئيس البرلمان الأوكراني. 

وسيتوجه الرئيس البولندي ألكسندر كفاشنيفسكي في وقت لاحق اليوم إلى كييف للعب دور الوساطة بناء على دعوة من نظيره الأوكراني ليونيد كوتشما.
   
وعرض الرئيس البولندي خلال مؤتمر صحفي في وارسو خطة من ثلاث نقاط تشمل التحقق من نتائج الانتخابات الرئاسية التي رفضتها المعارضة الأوكرانية وعدم اللجوء للقوة وجمع المعارضة والحكومة على طاولة مستديرة.
 
بوتين أكد ضرورة الاحتكام للقضاء (رويترز)
وفي المقابل شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة أن يحسم القضاء الأوكراني الجدل الدائر، وهنأ بوتين الموجود في لاهي حاليا رئيس الوزراء الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بالفوز في انتخابات يرفض الاتحاد الأوروبي الاعتراف بها.
 
وأعلن رئيس وزراء هولندا يان بالكننده الذي ترأس بلاده حاليا الاتحاد الأوروبي في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين أن الاتحاد وروسيا وافقا على حل الخلاف سلميا وإن اعترفا بوجود خلافات بشأن كيفية تحقيق ذلك.    
 
كما أعلن بالكننده أن الاتحاد لا يمكن أن يقبل نتيجة الانتخابات في أوكرانيا, وقال إن لدى موسكو والاتحاد رؤية مختلفة للأزمة إلا أنهما متفقان على القول إن التعاطي السلمي أمر ضروري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة