واشنطن تطالب تركيا بحل خلافاتها مع الاتحاد الأوروبي   
الجمعة 1422/9/15 هـ - الموافق 30/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كولن باول

أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أنه سيشجع تركيا على بذل جهود أكبر لإنهاء النزاع في جزيرة قبرص وحل الخلافات مع الاتحاد الأوروبي بشأن توسيع خطط الدفاع الأوروبية.

وقال باول الذي كان يتحدث أمام مجموعة من الصحفيين أمس إنه سيناقش هذين الموضوعين أثناء الزيارة التي سيقوم بها إلى أنقرة مطلع الأسبوع المقبل في إطار جولة تشمل ستا من دول أوروبا وآسيا الوسطى. وستبدأ الزيارة في الثالث من هذا الشهر وتستغرق يومين.

وأضاف باول أنه سيبحث مع المسؤولين الأتراك ما يمكن القيام به حيال المسألة القبرصية، لكنه أشار إلى عدم وجود اقتراحات أو خطة لحل الخلاف الناجم عن تقسيم قبرص إلى شطرين, تركي في الشمال تعترف به أنقرة فقط, ويوناني في الجنوب معترف به دوليا.

وتصاعد التوتر بين تركيا والاتحاد الأوروبي مؤخرا بسبب التهديد التركي بضم الجزء الشمالي من جزيرة قبرص إذا منح الجزء اليوناني من الجزيرة عضوية الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أثار غضب الاتحاد الأوروبي.

وتأتي زيارة باول متزامنة مع اللقاء الذي سيعقد بين الرئيس القبرصي اليوناني غلافكوس كليريدس والزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش بنيقوسيا في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول القادم والذي هو الأول بينهما منذ أربع سنوات.

وبخصوص توسيع خطط الدفاع الأوروبية ذكر باول أيضا أنه سيحث أنقرة على حل خلافها مع الاتحاد الأوروبي المتعلق بإنشاء قوة أوروبية للتدخل السريع يمكنها الوصول إلى معدات حلف الناتو وقت الأزمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة