السعودية تعلن إعدام 47 "تكفيريا وإرهابيا"   
السبت 1437/3/23 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:22 (مكة المكرمة)، 8:22 (غرينتش)
أعلنت وزارة الداخلية السعودية تنفيذ أحكام الإعدام ضد 47 شخصا، متهمين باعتناق ما وصفته بالفكر التكفيري، وتنفيذ أعمال قتل وتفجير وتحريض، والتورط في ما وصفتها بالهجمات الإرهابية. 
ومن أبرز الأسماء التي تم الإعلان عن تنفيذ حكم الإعدام فيها رجل الدين الشيعي نمر النمر، إضافة إلى المنظر الشرعي لتنظيم القاعدة في السعودية فارس الشويل الزهراني.
ويحمل 45 شخصا من الذين أعدموا الجنسية السعودية، إضافة إلى تشادي ومصري، وجهت لهم تهمة اعتناق ما وصفه بيان الداخلية السعودية بالفكر التكفيري وتنفيذ هجمات على مجمعات سكنية.
وذكر البيان أن معظم من أعدموا ضالعون في سلسلة هجمات نفذها تنظيم القاعدة في الفترة من 2003 إلى 2006، ونسبت إليهم تهم عديدة، أبرزها "اعتناق المنهج التكفيري والانتماء لتنظيمات إرهابية، والقيام بعدة هجمات بينها تفجير مجمعات سكنية".

كما شملت التهم -بحسب البيان- "استهداف مقرات الأجهزة الأمنية والعسكرية" و"السعي لضرب الاقتصاد الوطني، والإضرار بمكانة المملكة وعلاقاتها ومصالحها مع الدول الشقيقة والصديقة"، و"الدعوة لإشاعة الفوضى والتحريض على أعمال العنف والتخريب، وإثارة الفتنة وإذكائها".

وذكرت وزارة الداخلية أنها نفذت حد الحرابة في أربعة أشخاص، بينما قتل باقي المتهمين تعزيرا.

وأكدت وزارة الداخلية في بيانها أن المملكة "لن تتوانى عن ردع كل من يهدد أمنها وأمن مواطنيها والمقيمين على ترابها، أو يعطل الحياة العامة، أو يعيق إحدى السلطات عن أداء واجباتها المنوطة بها في حفظ أمن المجتمع ومصالحه، أو يؤلب خفية أو علنا على الفتنة والمنازعة، ومواقعة أعمال الإرهاب، أو يدعو إلى إحداث الفرقة وتمزيق وحدة المجتمع، وتهديد السلم الاجتماعي فيه، أو الإخلال بأمنه ونظامه العام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة