الرياضة العنيفة غير المنتظمة لا تفيد الصحة   
الثلاثاء 1426/7/26 هـ - الموافق 30/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

أثبتت أبحاث علمية أن التدريبات البدنية العنيفة التي يمارسها البعض على فترات لا تفيد الصحة على الإطلاق، مؤكدة ضرورة التوازن بين ممارسة الرياضة والقدرات البدنية للشخص.
 
وقال خبراء ألمان إنه يمكن استخدام جهاز لمراقبة النبض وقياس معدل سرعة ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة، من أجل المساعدة على تحقيق التوازن بين الرغبة في ممارسة الرياضة والقدرات البدنية.
 
لكن هؤلاء الخبراء لفتوا النظر إلى أن العديد من أجهزة مراقبة النبض تتأثر بالمجالات المغناطيسية الناجمة عن وجود أجهزة أخرى في مقدمتها الهواتف المحمولة.

في الوقت نفسه أكدت بيترا تيدمان المتخصصة في الطب الرياضي بمدينة
هامبورغ الألمانية أن الافراط في ممارسة الرياضة قد يؤدي إلى إيذاء الجسم
أكثر من فائدته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة