محكمة مصرية تقضي بحبس 15 من مشجعي الزمالك   
الاثنين 1437/5/7 هـ - الموافق 15/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

قضت محكمة مصرية اليوم الاثنين بالسجن لمدة عام بحق 15 شابا من رابطة مشجعي نادي الزمالك "ألتراس وايت نايتس" بتهمة الاعتداء على رئيس النادي مرتضى منصور.

وجرت إعادة محاكمة المتهمين على إثر صدور حكم غيابي بالسجن خمس سنوات بحقهم في يناير/كانون الثاني الماضي، وقد حضر 12 من المتهمين المدانين جلسة المحاكمة المنعقدة في أكاديمية للشرطة ملاصقة لسجن طرة، حيث يحتجز المتهمون جنوبي القاهرة.

وقال مسؤول في محكمة جنايات الجيزة إن "المحكمة قضت بالسجن سنة مع الشغل على 11 متهما أدينوا بتهمة التخطيط والاشتراك في الشروع في قتل رئيس نادي الزمالك، وحيازة شماريخ وأسلحة نارية"، كما قضت بالسجن سنة مع الشغل بحق أربعة آخرين بتهم اقتحام مقر نادي الزمالك وإصابة أحد أفراد الأمن وإتلاف المنشآت والممتلكات العامة والخاصة.

من جانبه، أكد أسامة الجوهري -وهو محامي عشرة من المتهمين- أن تخفيف الحكم يدل على أنه لم تكن هناك قضية من الأساس، لافتا إلى أنه سيطعن على الحكم أمام محكمة النقض.

وقائع القضية
وحصلت وقائع القضية في أغسطس/آب 2014 حين تجمهر عشرات الشبان من مشجعي رابطة نادي الزمالك أمام مقر النادي في القاهرة احتجاجا على قرار رئيس النادي المثير للجدل بمنع الجمهور من حضور التدريبات.

ووفقا لتحقيقات النيابة، هاجم المتهمون منصور أثناء وجوده أمام بوابة النادي وأطلق بعضهم طلقات خرطوش باتجاهه، مما تسبب بإصابة أحد عناصر أمن النادي وصحفي، كما تحطم زجاج سيارة الأخير.

وهناك شد وجذب بين رابطة مشجعي الزمالك ومرتضى منصور رئيس النادي وعضو البرلمان الذي يتهمهم دوما بإحداث الفوضى والعنف، وهو ما تنفيه هذه المجموعة.

وروابط مشجعي كرة القدم -التي شاركت بقوة في الثورة التي أطاحت حسني مبارك في العام 2011- محظورة في مصر بموجب قرار قضائي صدر في مايو/أيار 2015.

ومنع الجمهور من حضور مباريات كرة القدم في مصر على إثر مقتل عشرين شخصا أثناء تدافع أمام ملعب الدفاع الجوي في القاهرة في الثامن من فبراير/شباط 2015 قبل مباراة بين فريقي الزمالك وإنبي.  

وكانت هذه ثاني مباراة فقط تحضرها الجماهير على إثر منعها من حضور الأنشطة الكروية في مصر جراء مقتل 72 من مشجعي النادي الأهلي في ملعب بورسعيد في فبراير/شباط 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة