واشنطن تحث بيونغ يانغ على الانضمام للتحالف الدولي   
الثلاثاء 1422/8/6 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أفراد من جيش كوريا الشمالية في عرض عسكري (أرشيف)

حثت الولايات المتحدة كوريا الشمالية على الانضمام إلى التحالف الدولي الذي تتزعمه لمحاربة ما تسميه بالإرهاب.

وأعرب السفير الأميركي لدى كوريا الجنوبية توماس هوبارد عن أمله في رؤية بيونغ يانغ تشارك المجتمع الدولي في حملته للقضاء على ما أسماه بالإرهاب.

وقد رحب المسؤول الدبلوماسي ببيان صادر عن كوريا الشمالية تدين فيه الإرهاب عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

وأبلغ الدبلوماسي الأميركي صحفيين في سول بأن التحرك الكوري الشمالي غير كاف، وأنها كانت أقل ترحيبا لدعم التحالف ضد الإرهاب. وقال "إنها مثل بقية الدول عليها دور للمشاركة في هذه الحملة ويتوجب عليهم أن يجدوا طريقا لذلك".

وتضع الولايات المتحدة كوريا الشمالية على قائمة الدول الراعية للإرهاب، ويوجد حوالي 37 ألف جندي من قواتها على أراضي كوريا الجنوبية لحمايتها من شقيقتها الشمالية.

وقد وضعت بيونغ يانغ قواتها المسلحة في حالة تأهب قصوى لمواجهة أخطار محتملة، بعد أيام من قرار مماثل اتخذته كوريا الجنوبية بسبب التوتر الناجم عن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي وتداعيات التحركات والحشود الأميركية في العديد من مناطق العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة