غضب في الزمالك بعد خسارة السوبر المصري   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

جماهير الزمالك كانت تأمل في إضافة كأس السوبر إلى درع الدوري (الجزيرة-أرشيف)
طالب رئيس نادي الزمالك المصري كمال درويش جماهير النادي بنسيان الهزيمة التي تلقاها الفريق مساء أمس أمام المقاولون العرب على كأس السوبر المصرية، وحاول التقليل من شأن هذه الهزيمة مشيرا إلى أن بطولة السوبر هي شرفية وليست رسمية.

وكانت جماهير الزمالك قد صبت جام غضبها بعد الهزيمة الثقيلة 2-4 على مجلس إدارة النادي واللاعبين الذين قدموا واحدا من أسوأ عروضهم.

واعترف درويش بأن لاعبي الزمالك افتقدوا لياقة المباريات منتقدا اتحاد الكرة المصري الذي أقام المباراة في بداية الموسم الجديد مؤكدا أن المفروض أن تقام بنهاية الموسم الماضي.

على الجانب الآخر أشاد المدير الفني للمقاولون حسن شحاتة بفريقه، وقال شحاتة الذي كان أحد نجوم جيل الزمالك الذهبي إنه أكد أن المقاولون العرب فريق بطولات وأن مكانه الطبيعي في الدوري الممتاز وليس دوري الدرجة الأولى.

وكان المقاولون العرب قد فاز بكأس مصر في يوليو/ تموز الماضي متغلبا على النادي الأهلي في النهائي بعدما تغلب على الإسماعيلي في نصف النهائي، ليقابل الزمالك بطل الدوري الموسم الماضي في بطولة كأس السوبر ويفوز بها لأول مرة في تاريخه.

وسبق للزمالك الفوز ببطولة كأس السوبر مرتين مقابل مرة واحدة للأهلي منذ انطلاق البطولة عام 2000.

المقاولون يتفوق
وفي مباراة أمس كان المقاولون هو الأفضل من البداية للنهاية بفضل حسن انتشار لاعبيه بينما بدا جميع لاعبي الزمالك بعيدين عن مستواهم فضلا عن التراجع الواضح في لياقتهم البدنية.

وسجل أهداف المقاولون تامر عادل (10 و70) وطلعت محرم (22) وأيمن زين (63) بينما سجل مدحت عبد الهادي هدفي الزمالك (16 و44 من ركلة جزاء).

وعقب المباراة، تم تكريم حكم المباراة الدولي رضا البلتاجي الذي اختير أفضل حكم في الموسم الماضي في استفتاء الاتحاد, وكذلك حسن شحاته أفضل مدرب, بينما فاز بجائزة أحسن لاعب بشير التابعي مدافع الزمالك الذي انتقل للعب في الدوري التركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة