لجنة تحقق بحصول متحف غيتي الأميركي على آثاره   
الاثنين 1426/9/28 هـ - الموافق 31/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)
اللجنة شكلت بعد اتهامات بتآمر مسؤولين مع تجار آثار (الفرنسية-أرشيف) 

تعتزم لجنة عينها المشرفون على متحف غيتي التحقيق في كيفية حصول المتحف على مجموعته من الأعمال الأثرية وما إذا كان أحد كبار المسؤولين فيه قد أساء استخدام الموارد المتاحة.

وأعلن مجلس حكماء المتحف تشكيل اللجنة المكونة من خمسة أعضاء يوم السبت وذلك بعد ثلاثة أشهر من توجيه حكومة إيطاليا اتهامات لماريون ترو جامعة التحف في المتحف بالتآمر مع تجار للقطع الأثرية المسروقة. وتركت ترو منصبها بالمتحف وسوف تستأنف محاكمتها الشهر القادم.

ومن المقرر أن تركز اللجنة على إنفاق موارد المتحف المعفاة من الضرائب من قبل مجلس الحكماء والرئيس التنفيذي للمتحف باري مونيتز.

وكانت صحيفة لوس أنجلوس تايمز ذكرت أن مكتب المدعي في كاليفورنيا يحقق فيما إذا كان مونيتز قام بتحويل أموال من موارد المؤسسة لمصلحته الشخصية.

وأشارت الصحيفة إلى أن وعد المجلس بالتحقق من أمر مجموعته الفنية ربما يكون الأول من نوعه في المتاحف في العالم.

يذكر أن المتحف أنشئ في مدينة لوس أنجلوس بتمويل من ملياردير النفط جيه بول غيتي ويضم رسوما أوروبية وأعمالا نحتية ومخطوطات مزخرفة وصورا فوتوغرافية أوروبية وأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة