مصرع وإصابة 120 مدنيا أفغانيا في قصف أميركي   
الاثنين 1423/4/21 هـ - الموافق 1/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طفل أفغاني من ضحايا القصف الأميركي على أفغانستان (أرشيف)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر محلية أفغانية أن نحو 120 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح إثر قصف أميركي على مواقع جنوب أفغانستان.

وأوضح شهود عيان أن القصف استهدف قرية تبعد 175 كلم شمال شرقي مدينة قندهار. وقد وصف رئيس الحكومة الأفغانية حامد كرزاي الحادث بأنه "مفاجئ"، وقال إن حكومته بصدد إرسال مساعدات إنسانية للمنطقة.

وأبان كرزاي أن لجنة حكومية توجهت إلى القرية برئاسة وزير للوقوف على حقيقة الموقف.

وقال الصحفي بوكالة الأنباء الأفغانية كفاية الله نبي خيل للجزيرة إن عددا من سكان قرية تقع في إقليم أورزقان لقوا مصرعهم جراء هذا القصف.

وأشار خيل إلى أن أهالي القرية التي تعرضت للقصف أطلقوا النيران أثناء حفل زفاف كعادتهم في مثل هذه الاحتفالات، وأبان أن الأميركيين اعتقدوا أن الرصاص ينطلق تجاه طائرتهم فقاموا بقصف المنطقة التي يقام فيها هذا الحفل.

وكان نحو 32 مدنيا قد لقوا مصرعهم خلال قصف أميركي لشمال أفغانستان في يناير/ كانون الثاني الماضي حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية.

كما أدى قصف أميركي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي لمواقع يشتبه بأنها معقل لتنظيم القاعدة إلى مقتل أكثر من 52 شخصا حسب إحصائية للأمم المتحدة.

وكان آلاف المدنيين الأفغان قد لقوا مصرعهم نتيجة القصف الأميركي المكثف للعاصمة الأفغانية كابل وغيرها من المدن في بداية الحملة الأميركية لمكافحة ما يسمى بالإرهاب في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة