انتقاد أميركي للجدار الإسرائيلي الجديد   
الثلاثاء 1423/4/7 هـ - الموافق 18/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت صحيفة نيويورك تايمز الانتقادات المبطنة التي وجهها مسؤولون أميركيون إلى خطة إسرائيل القاضية ببناء جدار إلكتروني عازل حول الضفة الغربية, وكشفت واشنطن بوست النقاب عن تحويل أعضاء تنظيم القاعدة أرصدتهم المالية إلى ثروات عينية, في حين أشارت ذي تايمز إلى رفض الدول الأوروبية الرئيسية العقوبات التي اقترحتها بريطانيا للحد من تدفق المهاجرين غير القانونيين.


خطة إسرائيل لبناء الجدار الأمني الإلكتروني الجديد مازالت غير واضحة المعالم

باوتشر/
نيويورك تايمز

انتقاد أميركي
فتحت عنوان "الولايات المتحدة تنتقد الجدار الإسرائيلي الجديد" أبرزت صحيفة نيويورك تايمز انتقادات مبطنة وجهها عدد من المسؤولين الأميركيين إلى خطة إسرائيل القاضية ببناء جدار إلكتروني عازل حول الضفة الغربية.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر قوله إن خطة إسرائيل بناء الجدار الأمني الإلكتروني الجديد مازالت غير واضحة المعالم، مما يجعل من الصعب القول إن هذا الإجراء يعد محاولة لترسيم حدود جديدة، حسب قول باوتشر.

وقالت الصحيفة نقلا عن مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس إنه لا يمكن أن تقوم دولة فلسطينية في ظل سلطة فاسدة تتواطأ مع الإرهابيين، على حد تعبيرها.

أرصدة القاعدة
وتحت عنوان "تنظيم القاعدة يحول أرصدته المالية إلى ذهب" كشفت صحيفة واشنطن بوست النقاب عن تحويل أعضاء تنظيم القاعدة أرصدتهم المالية إلى ثروات عينية مثل الأحجار الكريمة ولاسيما الذهب والماس.

وتقول الصحيفة إن هذا الإجراء جعل من الصعوبة بمكان على إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أن تكشف هذه الأرصدة ومن ثم تعجز عن تجميدها.

وتتابع الصحيفة أنه من بين 189 دولة عضوة في منظمة الأمم المتحدة، هناك 43 فقط أبدت تعاونا مع قرار مجلس الأمن الصادر في أعقاب هجمات سبتمبر/أيلول والقاضي بتجميد أرصدة المنظمات الإرهابية. وأوردت الصحيفة اتهاما لسوريا وإندونيسيا بأنهما أصبحتا مركزين لتمويل الأنشطة الإرهابية.


الدول الأوروبية الرئيسية ترفض خطة بلير لفرض عقوبات تجارية ضد البلدان التي تتهاون في منع تدفق المهاجرين غير القانونيين

ذي تايمز

عقوبات بلير
أما صحيفة ذي تايمز البريطانية فقد أشارت إلى رفض وزراء خارجية الدول الأوروبية الرئيسية لخطة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الرامية إلى فرض عقوبات تجارية ضد الدول التي لا تتخذ إجراءات صارمة لمنع تدفق المهاجرين منها بصورة غير قانونية نحو البلدان الأوروبية.

وقد أراد بلير بدعم من الحكومات اليمينية في كل من إسبانيا وإيطاليا توجيه رسالة واضحة إلى بعض الدول التي تتهاون في أحكام سيطرتها على حدودها، بضرورة بذل المزيد للحيلولة دون تدفق مهاجرين جدد من أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة