احتجاز مئات الشاحنات السورية على الجانب العراقي   
الاثنين 3/7/1426 هـ - الموافق 8/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:50 (مكة المكرمة)، 0:50 (غرينتش)
مئات الشاحنات تعبر يوميا معبر اليعربية على الحدود السورية العراقية (الفرنسية-أرشيف)
قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا إن القوات الأميركية والسلطات العراقية منعت زهاء 700 شاحنة سورية من العودة إلى الأراضي السورية، وتركتها متوقفة في العراء قرب معبر حدودي في الصحراء.
 
وحذرت المنظمة في بيان لها من انتهاك الأميركيين لحقوق السوريين داخل العراق، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تخص فقط الشاحنات السورية أما الشاحنات العراقية والتركية فتمر بسهولة.
 
وأضافت أن الشاحنات السورية محتجزة قرب موقع اليعربية الحدودي منذ ثلاثة أيام في ظروف صعبة بسبب شح المياه وارتفاع درجات الحرارة، مشيرة إلى أن مرور تلك الشاحنات "يتم بموجب مزاجية تلك القوات".
 
وطالب المتحدث باسم المنظمة عمار قربي السلطات العراقية باتخاذ كل الإجراءات لعودة تلك الشاحنات إلى سوريا، وتزويد أصحابها بالطعام والماء والحفاظ على حياتهم وكرامتهم "تأكيدا لروابط الأخوة وحسن الجوار". 
 
وأوضح أن تدفق الشاحنات من سوريا إلى العراق لا يتعرض للتعويق، مشيرا إلى أن بعض الشاحنات السورية المحتجزة سُمح لها بالعبور بعدما دفع سائقوها أموالا للحراس العراقيين.
 
وتوترت العلاقات بين دمشق وبغداد بسبب اتهامات متكررة من جانب مسؤولين عراقيين وأميركيين للأولى بأنها لا تبذل جهدا كافيا لمنع تسلل المسلحين عبر حدودها إلى العراق لمحاربة القوات التي تقودها الولايات المتحدة.
 
لكن سوريا نفت مرارا وبشدة تلك الاتهامات، وأكدت أن السيطرة على الحدود  الطويلة التي تمتد نحو 600 كلم تتطلب جهودا من الأطراف الأخرى. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة