سكاشفيلي يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة الجورجية   
الأحد 13/11/1424 هـ - الموافق 4/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سكاشفيلي دعا الجورجيين إلى التوحد لبناء جورجيا جديدة (الفرنسية)

أعلن المرشح الإصلاحي الجورجي ميخائيل سكاشفيلي مساء اليوم فوزه في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي تلت استقالة الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تحت ضغط شعبي واسع.

وقال سكاشفيلي -وهو وزير العدل السابق- أثناء لقاء مع أنصاره في تبليسي عقد فور إغلاق صناديق الاقتراع "أريد توجيه الشكر للأمة كلها ولكل من ناصروني.. إنه ليس انتصاري وحدي إنما هو انتصار شعب جورجيا".

ودعا الشعب الجورجي للتوحد من أجل "بناء جورجيا الجديدة". وبث التلفزيون الجورجي نتائج استطلاع للرأي أجرته منظمة أهلية تمولها بريطانيا والولايات المتحدة جرى أثناء خروج الناخبين من مكاتب الاقتراع، تفيد بأن سكاشفيلي حصل على 85.8% من الأصوات.

يشار إلى أن الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه أدلى بصوته في أحد مراكز الاقتراع قرب مقر الحكومة بالعاصمة تبليسي، وأكد في تصريحاته للصحفيين أنه صوت لصالح سكاشفيلي.

وكان مراسل الجزيرة في تبليسي قد استبعد إجراء جولة إعادة لأن المؤشرات تشير إلى أن زعيم الحركة الوطنية سيحصل على نسبة "50% + 1" المطلوبة لحسم الانتخابات.

وأثناء حملته الانتخابية وعد سكاشفيلي الناخبين بمحاربة الفساد واستمرار سياسة التقارب مع الغرب والرخاء الاقتصادي إلى جانب استعادة سيطرة تبليسي على الأقاليم الانفصالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة