حالة وفاة ثالثة بالعراق بمرض إنفلونزا الطيور   
الأربعاء 1427/1/10 هـ - الموافق 8/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:20 (مكة المكرمة)، 4:20 (غرينتش)

 تربية الطيور باتت مصدرا رئيسيا للإصابة بفيروس (H5N1 ) القاتل (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر طبية ورسمية عراقية وفاة مواطن من مدينة العمارة جنوبي العراق بعد إصابته بمرض إنفلونزا الطيور.

وقال محافظ العمارة عادل مهاجر المالكي إن المتوفى ويدعى مهند راضي رقد في مستشفى المدينة لمدة خمسة أيام وبعد خروجه بيومين توفي، موضحا أن دائرة الصحة في المحافظة أرسلت عينات من دم المتوفي ودم أحد الطيور التي كان يعتني بها في منزله إلى بغداد وثبت هناك أن الطير كان مصابا بفيروس (H5N1 ) القاتل.

من جانبها, أكدت مديرية البيطرة في بغداد أن الفحوصات التي أجريت على عينات دم الطير القادمة من مدينة العمارة أكدت أن الطير كان مصابا بهذا الفيروس. وقد أبلغت السلطات العراقية منظمة الصحة العالمية بحالة الوفاة الجديدة. 

أما في السليمانية شمالي العراق فقد أكدت السلطات الصحية في المدينة أن هناك خمسة أشخاص كان يشتبه في إصابتهم بالمرض غادروا المستشفى بعد تحسن حالتهم الصحية فيما بقي هناك أربعة آخرون لا زالوا يتلقون العلاج.

وأوضحت أن أحد الخمسة امرأة كانت تعاني من هذا المرض وبفضل تناولها دواء تاميفلو تحسنت حالتها الصحية.

وسبق أن توفي شخصان في إقليم كردستان شمالي العراق جراء المرض نفسه هما شنجين عبد القادر (14 عاما) وخالها محمد سور عبد الله (40 عاما).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة