العفو الدولية تدين استمرار الاعتقالات في ميانمار   
الأربعاء 1428/11/19 هـ - الموافق 28/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)

المنظمة انتقدت استمرار الاعتقالات رغم تعهد سلطات ميانمار (الفرنسية-أرشيف)
نددت منظمة العفو الدولية باستمرار قيام السلطات في ميانمار باعتقالات في صفوف المعارضة، بعد شهرين على قمع حركة الاحتجاج الشعبية، وذلك بالرغم من الضمانات التي قدمها النظام العسكري للأمم المتحدة.

وقالت المنظمة في بيان لها إن ما لا يقل عن 16 ناشطا سياسيا اعتقلوا منذ مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، مشيرة إلى توجيه السلطات تهمة الخيانة إلى زعيم تحالف الرهبان البوذيين، وأحد قادة المظاهرات السلمية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب بيان المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها، فإن نحو 700 شخص اعتقلوا منذ المظاهرات التي شهدتها البلاد في سبتمبر/أيلول الماضي، بالإضافة إلى (1150) سجينا سياسيا كانوا معتقلين قبل المظاهرات.

وقالت مديرة المنظمة الدولية لمنطقة آسيا والهادئ إن الحالة الطبيعية بالنسبة للحكومة العسكرية قد تعني عودة إلى الانتهاكات المنتظمة، وبشكل واسع لحقوق الإنسان بعيدا عن وسائل الإعلام، مشددة على أنه يجب على الأسرة الدولية عدم التسامح مع هذا الوضع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة