جامعة هارفارد تدرس ظهور وتطور الحياة على الأرض   
الثلاثاء 12/7/1426 هـ - الموافق 16/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)
نظرية داروين زعمت أن الإنسان أصله قرد (الجزيرة)
تخطط جامعة هارفارد الأميركية لدخول الجدل المشحون بشأن نظرية تشارلز داروين عن النشوء والارتقاء عبر تقديم دراسة علمية عن كيفية ظهور الحياة على الأرض.
 
يأتي ذلك في خضم الجدل الدائر عن دور العلم في إثبات أو دحض نظرية داروين أو بديلتها وهي فكرة "التصميم الذكي" السائدة بين المحافظين المتدينين الأميركيين، وهو تعبير آخر عن موقف الإسلام الذي يؤكد أن نشأة الحياة وتطورها تم ويتم بأوامر إلهية. 
ويقول أنصار فكرة التصميم الذكي أن الطبيعة بالغة التعقيد ولا يمكن أن تكون ظهرت عن طريق انتقاء طبيعي عشوائي كما قال داروين في نظريته النشوء والارتقاء عام 1859 بل يجب أن تكون نتاج "سبب ذكي".
 
وقال جون وست الزميل بمعهد ديسكفري في سياتل وهو مركز دراسات يدعم نظرية التصميم الذكي "هذا اعتراف مذهل بأن النظريات الراهنة لا تفسر نشأة وتطور الحياة".
 
ويتبنى معهد ديسكفري فكرة تدريس انتقادات لنظرية داروين في المدارس.
 
وتدخل الرئيس جورج بوش في الأمر في وقت سابق هذا الشهر عندما قال إنه يعتقد أن فكرة التصميم الذكي يجب أن تدرس في المدارس إلى جانب نظرية داروين ليفهم الناس الجدل الدائر بشكل أفضل. 
 
وقال مسؤول من هارفارد الاثنين إن الدراسة التي تعدها الجامعة بعنوان "أصول الحياة في الكون" ستسلك العديد من مناحي علوم الأحياء والكيمياء والفضاء بحثا عن ردود علمية على أسئلة مطروحة منذ زمن بعيد بشأن الارتقاء. 

وسعت هارفارد للتهوين من اختيار توقيت المشروع قائلة إنه لم يأت ردا على مناظرة بشأن نظرية التصميم الذكي التي اجتذبت اهتماما كبيرا وكتب عنها موضوع غلاف في مجلة تايم في وقت سابق هذا الشهر. 
 
وقال المتحدث باسم هارفارد بي.دي. كولين "ليس هذا أمرا بدأ في الفترة الأخيرة ردا على ما يجري بشكل عام. إنه مشروع بدأ لأن العلماء يسعون للإجابة على بعض من أكبر الأسئلة التي طرحت على الإطلاق".
 
وقال أستاذ الكيمياء بجامعة هارفارد ديفد ليو للصحيفة إنه على الرغم من تعقيد نظم الحياة يتعين على العلم أن يقدم الردود.
 
ونقلت الصحيفة عنه قوله "أتوقع أن نتمكن من اختصار ذلك إلى سلسلة بسيطة للغاية من الأحداث المنطقية التي يمكن أن تكون قد وقعت دون تدخل إلهي".
 
ومازال مشروع هارفارد في مراحله الأولى وسيأتي تمويله الأولي من الجامعة ومن جمع أموال من منظمات أخرى.
 
ورفضت هارفارد التعليق على حجم ما تعتزم انفاقه على المشروع لكن صحيفة بوسطن غلوب ذكرت أنها ستنفق مليون دولار سنويا في الأعوام القليلة المقبلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة