عالم دين: إيران لا تكذب بشأن برنامجها النووي   
الجمعة 1424/5/27 هـ - الموافق 25/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة بالقمر الاصطناعي لأحد المفاعلات النووية في إيران (فرنسية)
أصر عالم دين إيراني كبير اليوم الجمعة على أن طهران لم تكذب عندما أعلنت أن برنامجها النووي سلمي، واعتبر أن السماح لمفتشي الأمم المتحدة بإجراء تفتيش أشد صرامة في إيران سينطوي على مهانة.

وقال العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله محمد إمامي كاشاني في خطبة الجمعة بطهران التي أذاعها على الهواء راديو إيران "يريدون القدوم إلى بلادنا يفتشون كل ثقب وفي كل مكان مما يمثل إهانة لبلدنا". وأضاف "يريدون وضع البلاد تحت رحمتهم".

وأشار كاشاني إلى الولايات المتحدة بأن إيران ليس لديها لديها أسلحة نووية، وهي لا تكذب في ذلك مثلما يفعل الأميركيون.

وكانت واشنطن قد قادت حملة حشدت فيها الاتحاد الأوروبي وروسيا واليابان ودول أخرى لمطالبة طهران بتوقيع بروتوكول إضافي يسمح بإجراء تفتيش أكثر دقة لمنشآتها النووية.

ووافقت الحكومة الإيرانية على دراسة إمكانية الموافقة على إجراءات تفتيش أشد. لكن المحافظين الإيرانيين قالوا إنهم يعارضون ذلك بشدة.

واقترح بعض المحافظين انسحاب طهران كلية من معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية بدلا من التوقيع على البروتوكول الإضافي. لكن الحكومة قالت إنها لا تنوي الانسحاب من المعاهدة وإن كان مسؤول كبير في هيئة أمنية قال إن إيران ستنسحب من الاتفاقية إذا تعرضت أي من منشآتها النووية لهجوم عسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة