مقتل جنود يمنيين في اشتباكات بأبين   
السبت 1432/9/28 هـ - الموافق 27/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)

وتيرة الاشتباكات تصاعدت بعد سيطرة مسلحين إسلاميين على ثلاث مدن جنوبية (الفرنسية-أرشيف)

قتل سبعة جنود يمنيين وأصيب ستة آخرون بجروح في اشتباكات عنيفة مع عناصر يشتبه بأنهم من تنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وأفاد مصدر عسكري فضل عدم الكشف عن هويته أن الاشتباكات وقعت الجمعة قرب قرية دوفس جنوب زنجبار عاصمة أبين التي يسيطر عليها منذ أواخر مايو/ أيار الماضي عناصر مرتبطون بالقاعدة، وفق السلطات.

وأضاف "مقاتلون من القاعدة كامنون في منطقة جبلية حرجية أطلقوا النار من أسلحة أوتوماتيكية على وحدات للجيش كانت متوجهة من دوفس إلى زنجبار لمحاولة الالتحاق باللواء المؤلل 25".

وقال المصدر نفسه، وهو ضابط "سبعة من جنودنا قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح في الاشتباكات التي استمرت خلال ساعات عدة".

وشهدت المحافظة يوم أمس أيضا اشتباكات قتل فيها ثلاثة مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

وسيطر مسلحون إسلاميون تقول الحكومة إنهم جزء من تنظيم القاعدة في اليمن على ثلاث مدن جنوبية على الأقل بينها عاصمة محافظة بينما تستمر الاحتجاجات ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قتل 11 من الجنود و39 من المسلحين المشتبه بهم، في بعض من أسوأ أعمال العنف للسيطرة على الجنوب المضطرب منذ اندلاع الاضطرابات الشاملة ضد حكم صالح والمستمر في يناير/ كانون الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة