نتنياهو يستدعي وزير دفاعه لتفاقم الخلاف بينهما   
الاثنين 10/8/1437 هـ - الموافق 16/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)

استدعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزير دفاعه موشيه يعالون لاجتماع مغلق في وقت لاحق اليوم الاثنين بعد تنامي الخلافات في المواقف بينهما، بحسب مصادر إعلامية إسرائيلية.

وقالت الإذاعة العامة إن استدعاء يعالون جاء بعد أن دعا خلال حفل استقبال الليلة الماضية في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب قادة الجيش إلى "القول بصراحة كل ما يريدونه حتى ولو كانت أقوالهم لا تتماشى ومواقف القيادة العسكرية الرفيعة أو المستوى السياسي".

ورد نتنياهو فورا على هذه التصريحات في تصريح مكتوب نقلته الإذاعة نفسها قال فيه "رئيس الوزراء يدعم الجيش -ضباطا وجنودا- بصورة مطلقة"، مستدركا "الجيش الإسرائيلي هو جيش الشعب، وينبغي أن يبقى خارج الخلافات السياسية".

وجاءت هذه التصريحات بعد خلاف علني بين نتنياهو ويعالون بشأن تصريحات أخرى ليائير غولان نائب رئيس أركان الجيش في وقت سابق من هذا الشهر شبه فيها "ما يجري في إسرائيل حاليا بما جرى في ألمانيا قبل عشرات السنين".

وقد أيد يعالون في تصريحات علنية حق غولان في التعبير عن رأيه، ولكن نتنياهو انتقده بشدة، معتبرا أنه ما كان يجدر به أن يدلي بمثل هذه الأقوال.

وجدد نتنياهو في بيانه الجديد انتقاداته إلى غولان، وقال "يتمسك رئيس الوزراء برأيه أن المقارنة بألمانيا النازية كانت غير لائقة، وجاءت في وقت غير ملائم، وألحقت الضرر بإسرائيل على الساحة الدولية".

من جهتها، قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" المقربة من رئيس الوزراء في عنوان هيمن على صفحتها الأولى اليوم الاثنين "نتنياهو غاضب على يعالون"، فيما كتبت الصحف الأخرى عناوين على صفحاتها الأولى أن نتنياهو استدعى يعالون.

غير أن الإذاعة العامة نقلت عن مقربين من نتنياهو قولهم إن "الاستدعاء لا يهدف إلى توبيخ يعالون بل استيضاح ما قاله".

ولفتت الإذاعة إلى أن تفاقم الخلاف جاء بعد مخاوف يعالون من أن يكون نتنياهو يريد استبعاده من منصبه لصالح ضم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المعارض إلى الائتلاف الحكومي، وإسناد حقيبة الدفاع إلى أفيغدور ليبرمان زعيم الحزب ووزير الخارجية السابق. ويعتبر يعالون من كبار قادة حزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه نتنياهو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة