الأمن البحريني يفرق اعتصاما تضامنيا مع معتقلين   
الجمعة 1426/1/30 هـ - الموافق 11/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

البحرين كانت مسرحا لعدد من المظاهرات مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)
استخدمت قوات الأمن البحرينية القوة لمنع اعتصام بدأ مساء أمس للمطالبة بإطلاق ثلاثة معتقلين ألقي القبض عليهم بتهمة إنشاء موقع إليكتروني يحرض على كراهية النظام.

وقد أطلقت قوات الأمن في المنامة سراح عدد من الأشخاص قامت باعتقالهم أثناء فض الاعتصام، وبررت في بيان أصدرته تدخلها بأن منظميه لم يتبعوا الإجراءات القانونية المطلوبة.

وكانت هذه القوات اعتقلت عددا من الأشخاص من بينهم المتهم الرئيسي في القضية علي عبد الإمام (27 عاما) مطلع الشهر الجاري بزعم إدارتهم موقعا على الإنترنت ينظر إليه على أنه ينتقد الحكومة والعائلة المالكة ونشر أنباء كاذبة قد تعرض أمن الدولة للخطر، وهي تهم يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن 20 عاما.

وقد دعت منظمة صحفيون بلا حدود - المعنية بحرية الصحافة- ومقرها باريس إلى إطلاق سراح عبد الإمام. وقالت في بيان لها إن سجن أي شخص بسبب عمله الصحفي أو بسبب بث مقال على الإنترنت أمر لا يمكن قبوله تحت أي ظرف.

وحظرت حكومة مملكة البحرين الموقع وهو منتدى يستخدمه المترددون عليه عادة في نشر وجهات نظر تنتقد الحكومة والعائلة المالكة. لكنه كثيرا ما يغير عنوانه على الشبكة الدولية لتفادي إجراءات شركة البحرين للاتصالات لمنع الوصول إليه. تجدر الإشارة إلى أن البحرين أجرت بعض الإصلاحات السياسية لكن المعارضة التي يقودها الشيعة تطالب بمزيد من الحقوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة