ألمانيا تحاكم موظفا سابقا بمعسكر أوشفيتز النازي   
الثلاثاء 1436/7/3 هـ - الموافق 21/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

يمثل موظف سابق في معسكر أوشفيتز النازي أمام المحكمة في ألمانيا اليوم الثلاثاء بعد أن اتهمه الادعاء بأنه شريك في قتل 300 ألف شخص, رغم عدم ضلوعه بشكل مباشر في أي عملية قتل في المعسكر.

واعترف أوسكار غروينينغ (93 عاما) بأنه كان نازيا متحمسا عندما أُرسل للعمل في أوشفيتز عام 1942 وكان عمره وقتها 21 عاما.

فقد تصبح محاكمته إحدى آخر المحاكمات الكبيرة لما تسمى المحرقة النازية, لأن عددا قليلا من النازيين الذين يشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم أثناء الحرب العالمية الثانية لا يزالون على قيد الحياة.

وكانت وظيفة غروينينغ في أوشفيتز هي جمع ممتلكات الأشخاص الذين يتم ترحيلهم لدى وصولهم إلى المعسكر, حيث يتم إخضاعهم لعملية فرز قد تنتهي بإرسال كثيرين منهم إلى غرف الغاز.

ويقول هانز هولترمان محامي غروينينغ إن أفعال موكله لا تجعله شريكا في القتل, وكان النظام القضائي الألماني يتفق معه في الرأي حتى وقت قريب.

وقالت هيدي بوهم -وهي ناجية من هذه المحرقة تعيش في نيويورك- إنها تريد سماع الحكم بإدانة غروينينغ ولكن ليس بدافع الانتقام، وإنها لا ترغب في سجنه الآن فهو رجل طاعن في السن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة