تنظيم الدولة يهدد بضم غزة لنفوذه   
الأربعاء 1436/9/15 هـ - الموافق 1/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:32 (مكة المكرمة)، 19:32 (غرينتش)

هدد مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية بجعل قطاع غزة واحدا من مناطق نفوذهم في الشرق الأوسط، متهمين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم القطاع بأنها غير جادة بما يكفي بشأن تطبيق الشريعة.

جاء هذا التهديد في تسجيل مصور من معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا صدر الثلاثاء الماضي، ويحمل في طياته تحديا نادرا لحركة حماس. 

وظهر في التسجيل عضو مقنع في التنظيم وهو يوجه رسالة إلى من سماهم "طواغيت حماس" جاء فيها "بإذن الله سنقتلع دولة اليهود من جذورها وأنتم و(حركة التحرير الوطني) فتح وكل العلمانيين لا شيء.. زبد يذهب مع زحفنا وستحكم الشريعة في غزة رغما عنكم". 

وأضاف "ما يصير اليوم في الشام وفي مخيم اليرموك خاصة إنما سيحدث في غزة ورب الكعبة"، في إشارة إلى التقدم الذي يحرزه تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بما في ذلك في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين. 

وقال المحلل السياسي الفلسطيني خالد حرب "في اعتقادي اليوم ربما نشهد حراكا جديدا فيما يتعلق بالهجمات الإرهابية في قطاع غزة ضد مسؤولين أمنيين أو نشطاء مدنيين أو حكوميين من ناحية وتوتيرا للجبهة مع إسرائيل من ناحية ثانية من أجل إدخال حماس في معركة جديدة مع الاحتلال الإسرائيلي".

واتهم وزير المخابرات الإسرائيلي يسرائيل كاتز حماس اليوم بإقامة شراكة مع تابعين للدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء المصرية، وهي تهمة طالما نفتها الحركة. 

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات كبيرة في العراق، وأعلن مسؤوليته عن شن هجمات في مصر وليبيا وتونس واليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة