الزهايمر من أكثر الأمراض فتكا بالأميركيين   
الجمعة 1427/3/22 هـ - الموافق 21/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

قال المركز القومي لإحصاءات الصحة الأميركي إن مرض الزهايمر "خرف الشيخوخة" هو الأعلى من بين عشرة عوامل أكثر تسبيبا للوفاة بالولايات المتحدة.

وأوضح المركز أن مرض الزهايمر تقدم إلى المركز السابع من الثامن بين الأسباب الرئيسة للوفيات في العام 2004 متجاوزا الإنفلونزا والالتهاب الرئوي.

وأشار إلى أن متوسط أعمار الأميركيين في العام 2004 بلغ 77.9 سنة هو الأعلى في تاريخ البلاد على الإطلاق، ويشير متوسط أعمار النساء إلى 80.4 سنة بينما متوسط أعمار الرجال هو 75.2 سنة.

ويلاحظ ضيق الفجوة الخاصة بمتوسط العمر المتوقع بين الجنسين، حيث تعتبر الفجوة التي قدرها 5.2 سنوات عام 2004 هي الأقل منذ العام 1946. ويرجع ذلك إلى حدوث تراجع بنسبة 7.3% في معدل الوفيات الناجمة عن الإنفلونزا والالتهاب الرئوي وزيادة قدرها 1.4% في معدل الوفيات الناجمة عن مرض الزهايمر.

وقال المركز القومي لإحصاءات الصحة وهو جزء من المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية إن 2.39 مليون أميركي توفوا عام 2004 حيث هبط معدل الوفيات إلى مستوى قياسي منخفض، وهو 801 حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة، من 833 حالة لكل 100 ألف عام 2003 وبذلك قل إجمالي عدد المتوفين الأميركيين بـ50 ألفا بين العامين 2003 و2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة