مقتل 11 صوماليا في مواجهات بين إسلاميين وقوات حكومية   
الأربعاء 1430/1/25 هـ - الموافق 21/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

جريح صومالي يتلقى الإسعاف إثر إصابته في معارك سابقة (الفرنسية-أرشيف)

مهدي علي أحمد-مقديشو

قتل 11 صوماليا في مواجهات عنيفة استمرت حتى صباح اليوم الثلاثاء بين عناصر من ثلاث جبهات إسلامية وقوات حكومية، وتركزت بعض المواجهات في محافظة طركينلى جنوب العاصمة مقديشو.

 وتمكنت القوات الحكومية عقبها من الاستيلاء على مركز الشرطة الرئيسية بالمحافظة، والذي سيطر عليه المسلحون الإسلاميون في وقت سابق طبقا لروايات شهود العيان.

وفي وقت لاحق شهدت المحافظة انفجارات مدوية نتيجة اشتباكات عنيفة بعد هجوم شنه الإسلاميون بهدف استعادة المراكز التي خسروها.

وأدت المواجهات بين الطرفين إلى مقتل ستة مدنيين وثلاثة من أفراد القوات الحكومية واثنين من الإسلاميين حسب روايات الشهود، وتحدثت مصادر طبية للجزيرة نت عن العديد من الإصابات جراء تلك المعارك.

ويتكون التحالف الذي شكله الإسلاميون مؤخرا لمحاربة القوات الحكومية من تنظيم الجبهة الإسلامية، وحركة الشباب وما يعرف بحركة رأس كامبونة.

إلى ذلك تعرضت سيارة عسكرية تابعة للقوات الأفريقية لهجوم بعبوة ناسفة، وذلك بجانب الطريق المؤدي إلى مطار آدم عدي الدولي بمقديشو.

وأدى الانفجار إلى مقتل أحد أفراد القوات الأفريقية وإصابة آخر بجروح وفقا لشهود عيان، بيد أن الناطق باسم القوات الأفريقية المنتشرة بالصومال النقيب بريجيا باهوكا نفي في تصريحات للجزيرة نت وقوع أي إصابات في صفوف قواته نتيجة الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة