حالة طوارئ في مطارات إسبانيا تحسبا لاعتداءات إيتا   
الخميس 1422/5/6 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت السلطات الإسبانية حالة التأهب القصوى في المطارات الرئيسية بإسبانيا تحسبا لوقوع اعتداءات لمنظمة إيتا الانفصالية. وفي المطار الرئيسي بمدينة ملقا تم العثور في ساحة الانتظار على سيارة يشتبه في أنها ملغومة.

وأعلنت مصادر في الشرطة المحلية أن خبراء المفرقعات مازالوا يفحصون السيارة المشبوهة. وتجرى عمليات تمشيط في جميع أرجاء المطار والمنطقة المحيطة به. وكانت صحيفة محلية في مدينة سان سباستيان عاصمة إقليم الباسك قد تلقت مكالمة هاتفية حذرت من وجود سيارة ملغومة تحمل لوحات تسجيل للعاصمة مدريد في ساحة انتظار المطار.

كما تم منع دخول السيارات إلى المنطقة المحيطة بالمطار لمسافة كيلومترين لحين التحقق من صحة التهديد وفحص السيارة المشتبه فيها. ويعد مطار ملقا من أهم المطارات في إسبانيا حيث يستقبل الطائرات التي تقل السائحين المتوجهين إلى المنتجعات الساحلية جنوبي البلاد.

وكانت حركة إيتا قد حذرت أوائل العام الحالي السائحين الأجانب من أنها ستنفذ اعتداءات في أشهر المنتجعات السياحية الإسبانية. وتسعى إيتا لضرب صناعة السياحة المزدهرة في إسبانيا والتي تعد من أهم مصادر الدخل القومي، في محاولة للضغط على حكومة مدريد لقبول مطالبها بشأن انفصال إقليم الباسك عن إسبانيا.

وعادة ما تستهدف عمليات إيتا الساسة المحليين في الباسك أو رجال الأمن، ولم تتبن الحركة سياسة قتل الأجانب. ومنذ بدء الصراع المسلح لإيتا من أجل الانفصال عام 1968 لقي حوالي 800 شخص مصرعهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة