ريال مدريد يستعيد بعض كبريائه ويهزم أتلتيك بلباو   
الأحد 1427/1/14 هـ - الموافق 12/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)

ريال مدريد تخطى خسارته الكبيرة أمام سرقسطة (الأوروبية)
استعاد فريق ريال مدريد بعضا من كبريائه الذي تعرض لمهانة على يد ريال سرقسطة الذي هزمه 6-1 في بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم في منتصف الأسبوع الماضي وذلك بعد أن حقق أمس السبت خامس فوز له على التوالي في الدوري بتغلبه على أتلتيك بيلباو 2-صفر.

وبهدف مبكر للاعب البرازيلي روبينيو وتسديدة في الوقت المحتسب بدل الضائع من اللاعب البديل راؤول برافو نال ريال الفوز على فريق إقليم الباسك المتعثر ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن برشلونة الذي يحل ضيفا على بلنسيه صاحب المركز الثالث مساء اليوم.

وتركت الهزيمة بلباو على بعد نقطة واحدة من قاع الدوري فيما سيلعب جميع منافسيه الحاليين اليوم.

قدم ريال مدريد الذي يتطلع لاستعادة مكانته بعد هزيمته المخزية في الكأس بداية مبشرة حين وضعه روبينيو في المقدمة في الدقيقة الخامسة بعد أن تلقى تمريرة من الفرنسي زين الدين زيدان وسدد كرة بين قدمي حارس المرمى إيناكي لافونتي ليحرز رابع هدف له في مرمى بلباو في الدوري والكأس هذا الموسم.

واستجاب بلباو بشكل طيب بعد الهدف وفرض حصارا على منطقة ريال لكنه ظل بلا فاعلية مع دفاع واثق من الإنجليزي جوناثان وودجيت والعديد من الكرات التي انقذها حارس المرمى إيكر كاسياس، فيما أتيحت للريال فرص للتعزيز من هجمات مرتدة قادها روبينيو ومواطنه رونالدو.

ونال بلباو نصيب الأسد من الاستحواذ على الكرة في الشوط الثاني لكن هجماته كانت تتبدد بشكل دائم تقريبا على حافة المنطقة، ثم أكد ريال حصوله على نقاط المباراة حين سدد تلقى برافو الكرة من روبينيو وحولها في المرمى الخالي بعد دقيقة واحدة من نزوله أرض الملعب.

تعادل أوساسونا وسرقسطة
وفي وقت سابق أمس السبت اضطر أوساسونا صاحب المركز الرابع أن يقنع بالتعادل على أرضه 1-1 مع ريال سرقسطة رغم سيطرته على منافسه معظم أوقات المباراة.

بدأ أوساسونا المباراة بشكل رائع وسجل هدفا في الدقيقة الثالثة سجله برأسه لاعبه سافو ميلوسوفيتش بعد أن رفع لاعب خط الوسط لودوفيتش ديبورتي كرة عرضية إلى المنطقة.

ولم يكن سرقسطة هو ذاك الفريق الذي سحق ريال مدريد 6-1 في مباراة الذهاب قبل نهائي كاس الملك يوم الأربعاء ونادرا ما هدد مرمى أوساسونا، لكنه نجح في هدف التعادل قبيل انتهاء الشوط الأول حين أسكن لاعب خط الوسط الأرجنتيني ليوناردو بونزيو الكرة الشباك من ضربة حرة.

أشبيلية وقادش
وتقدم أشبيلية إلى المركز الخامس متخلفا خمس نقاط عن أوساسونا بفضل فوزه على قادش بأربعة أهداف نظيفة افتتحها الأرجنتيني خافيير سافيولا في الدقيقة السادسة ثم سجل زملاؤه أنطونيو بويرتا وكيبا بلانكو والمالي فريدريك كانوتي بقية الأهداف ليكتمل الفوز الكبير لأشبيلية.

وتستكمل مباريات المرحلة مساء اليوم بسبع لقاءات أهمها المواجهة القوية التي تجمع برشلونة حامل اللقب والمتصدر مع مضيفه فالنسيا الساعي لانتزاع المركز الثاني من ريال مدريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة