رسائل يوغسلافية لصدام تقلق واشنطن   
الاثنين 1423/12/22 هـ - الموافق 24/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشارت صحيفة الشرق الأوسط السعودية إلى القلق الأميركي من رسائل بعث بها سياسيون وضباط يوغسلاف متقاعدون لصدام حسين, ينصحونه فيها باستخدام الدروع البشرية بكثافة ولو أدى ذلك لاستقدام أناس من الأرياف للحيلولة دون وقوع الحرب. ووصفت الرسائل بأنها أخطر من مقترحات أسامة بن لادن للعراقيين.

دروع بشرية لمنع الحرب

الولايات المتحدة تبدو قلقة من مقترحات يوغسلافية تطلب من صدام زرع أقصى ما يمكن من الألغام ضد الدبابات والأفراد, ووضع حواجز من براميل النفط الملغمة والتحكم فيها عن بعد لتفجيرها عند اقتراب القوات الغازية

الشرق الأوسط

أفادت صحيفة الشرق الأوسط السعودية بأن الاستخبارات الأميركية تحقق في رسائل بعث بها سياسيون وضباط يوغسلاف متقاعدون إلى الرئيس العراقي صدام حسين, ينصحونه فيها باستخدام الدروع البشرية بكثافة ولو أدى ذلك لاستقدام أناس من الأرياف للحيلولة دون وقوع الحرب.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة تبدو قلقة من مقترحات يوغسلافية تطلب من صدام حسين زرع أقصى ما يمكن من الألغام ضد الدبابات والأفراد, ووضع حواجز من براميل النفط الملغمة والتحكم فيها عن بعد لتفجيرها عند اقتراب القوات الغازية.

ووصفت الاستخبارات الأميركية الرسائل -كما تقول الصحيفة- بأنها أخطر من مقترحات أسامة بن لادن للعراقيين.

وفي خبر آخر قال محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في مقابلة مع الشرق الأوسط إن الوقت متأخر جدا لمنع اندلاع الحرب لكن الفرصة لتفاديها لا تزال موجودة, ودعا القادة العرب للخروج من القمة المقبلة بموقف موحد لنزع فتيل الحرب.

وأكد بن راشد ضرورة امتناع الدول الكبرى عن التصرف إلا على ضوء مقررات الشرعية الدولية. ووصف مرحلة ما بعد الحرب في حال وقوعها بأنها الأخطر من الحرب نفسها.

تشرذم الجيش العراقي وارد
نقلت صحيفة الحياة عن مصادر وثيقة الاطلاع على الوضع العراقي تحذيرها من أن تؤدي الحرب الأميركية على العراق إلى توجيه ضربة قاصمة إلى الجيش العراقي تتسبب في انقسامه لاعتبارات مناطقية أو عشائرية ومذهبية وبالتالي حرمان العراق من المؤسسة الوحيدة الضامنة لوحدته ومنع الحروب الداخلية والتصفيات.

كما نقلت الحياة عن رئيس الأركان العراقي السابق نزار الخزرجي اعتباره أن السبيل الوحيد لمنع الكارثة هو انتفاضة الجيش والشعب لإطاحة صدام حسين وقطع الطريق على الحرب.

في حين قال العميد سعد العبيدي عضو المجلس العسكري العراقي المعارض في لقاء مع الحياة إن تشرذم الجيش العراقي وارد تحت ضغط الضربات الأميركية ولكن ليس في صورة انقسام مذهبي, مضيفا أن الحرس الجمهوري والحرس الجمهوري الخاص سيحاربان لمدة تطول أو تقصر بحسب الوجود المادي لصدام أما الجيش النظامي فسيتحين الفرصة للتخلص من سلطة الدولة إذا تأكد أن الأميركيين عازمون فعلا على إنهاء صدام حسين.

مصر لن توفر ملاذا لصدام
نقلت صحيفة السفير عن مجلة دير شبيغل الألمانية في عددها الذي يصدر اليوم تصريحات للرئيس المصري حسني مبارك قال فيها إن مصر لن توفر ملاذا للرئيس العراقي صدام حسين في حال فراره من البلاد.

وقال في مقابلة مع المجلة إن هذا الأمر ليس واردا لأن ذلك يتطلب أن نطلب من الأمم المتحدة ومجلس الأمن توفير ضمانات، مستبعدا احتمال استقالة الرئيس العراقي.

في مجال آخر مرتبط بالشأن العراقي أفادت السفير نقلا عن مراسلها في برلين بأن السلطات الألمانية أبعدت الملحق العسكري في السفارة العراقية عبد السلام ظاهر لاشتباهها بقيامه بتجنيد مواطنين عراقيين وعرب للعمل لصالح النظام العراقي والتجسس على نشاط مواطنيهم.

رفع الاستعداد الأمني بالكويت اليوم
أشارت صحيفة الرأي العام الكويتية إلى أن الاستعداد الأمني في البلاد سيرفع اليوم إلى الدرجة الثالثة وذلك مع وصول طلائع قوات درع الجزيرة التابع لمجلس التعاون الخليجي.


دور القوات الخليجية في الكويت هو الردع والتعامل مع أعداء خارجيين وليس لها علاقة بأي أوضاع داخلية كالتدخل في حال حدوث شغب، وما ذكر عن نشر العراق صواريخ أبابيل على الحدود مع الكويت غير صحيح ونحذر من أن أي قوات عراقية تقترب من الحدود ستضرب

جابر المبارك/ الرأي العام

وذكرت الصحيفة أن ستمائة عنصر من القوات الإماراتية وصلوا إلى الكويت أمس بآلياتهم وقطعهم البحرية أما المروحيات فستصل اليوم.

أما بالنسبة للقوات البحرينية المشاركة فستصل في الأيام المقبلة فيما أعلن أن طائرات سلاح الجو البحريني المشاركة في الدفاع عن الكويت سترابض في قواعدها العسكرية في البحرين نظرا لقرب المسافة بين الكويت والبحرين وستطير من قواعدها في البحرين وتقوم بالواجب وتعود إلى البحرين.

وتنقل الصحيفة عن وزير الدفاع جابر المبارك أن دور القوات الخليجية في الكويت هو الردع والتعامل مع أعداء خارجيين وليس لها علاقة بأي أوضاع داخلية كالتدخل في حال حدوث شغب وأكد المبارك أن ما ذكر عن نشر العراق صواريخ أبابيل على الحدود مع الكويت غير صحيح محذرا من أن أي قوات عراقية تقترب من الحدود ستضرب.

السعودية تعرقل الإصلاحات
ذكرت صحيفة القدس العربي أن السلطات السعودية أغلقت موقعا على الإنترنت يستخدمه الليبراليون السعوديون للدعوة لإجراء إصلاحات ديمقراطية في السعودية, وذلك قبل أيام من إطلاق حملة دعم المبادرة من أجل تنفيذ إصلاحات في المملكة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية في لندن قولها إن إغلاق الموقع جاء لإسكات الأصوات التي تنتقد الحكومة. مضيفة أنه لم يصدر عن السلطات السعودية على الفور أي تعليق على إغلاق الموقع الذي عزاه العديد من مستخدمي الشبكة إلى أن هذه السلطات تسعى إلى عرقلة الدعوات المتزايدة للقيام بإصلاحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة