غارديان: المسلمون ليسوا طبقة مختلفة عن البريطانيين   
الأحد 1437/8/8 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

قال الكاتب البريطاني كنعان مالك إن المسلمين المقيمين في بريطانيا ليسوا فئة مختلفة عن بقية البريطانيين، وفنّد ادعاءات تقول عكس ذلك، وأشار إلى عمدة لندن صادق خان بأنه أول مسلم يتولى هذا المنصب في البلاد.

وأشار كنعان في مقاله بصحيفة ذي غارديان البريطانية إلى تصريحات منسوبة للمفوض السابق لتكافؤ الفرص وحقوق الإنسان تريفور فيليبس، مفادها أن المسلمين يشكلون دولة داخل دولة في بريطانيا، وقال إن ادعاء فيليبس يعتبر في غير محله، وأضاف أن نظرة فيليبس للإسلام في المجتمع الغربي تتخذ منحنى قاتما.

واستدل الكاتب بتصريحات سابقة منسوبة لعمدة لندن صادق خان، قال في بعضها إن فوزه بمنصب رئيس بلدية لندن "يوضح أن بالإمكان أن تكون مسلما وغربيا"، وإن "القيم الغربية تتماشى مع الإسلام".

وفي مستهل هجومه العنيف على الإسلام والمسلمين، قال المفوض السابق فيليبس إن المسلمين أنشؤوا "دولة داخل دولة، بجغرافيتها الخاصة وقيمها المنفصلة ومستقبلها المنفصل"، وإن هناك "هوة كبيرة بين المسلمين وغير المسلمين".

ويخالف الكاتب رأي المفوض السابق فيليبس، ويقول إن حديثه عن المسلمين والاندماج مشوب بالعيوب، فقد تغير الكثير من المسلمين في بريطانيا، وذهب العديد منهم في اتجاه المحافظة الاجتماعية والدينية.

وأضاف كنعان أن الجيل الأول من المسلمين في بريطانيا في خمسينيات القرن الماضي وستينياته، كانوا متدينين ولم يكونوا متعصبين، وأن الجيل الثاني منهم يعتبر علمانيا.

وأشار إلى أن استطلاعا للرأي كشف عن أن المسلمين البريطانيين باتوا أكثر انفتاحا على القضايا الاجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة