جرح أربعة لبنانيين في انفجار ألغام إسرائيلية   
السبت 1421/9/6 هـ - الموافق 2/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نموذج من ألغام إسرائيل في لبنان

أصيب أربعة لبنانيين بينهم طفلان بجروح ما بين خطيرة ومتوسطة جراء انفجار ألغام زرعتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان قبل انسحابها من المنطقة في الرابع والعشرين من مايو/ أيار الماضي.

وقالت مصادر طبية لبنانية إن مزارعاً يدعى محمد حجازي (25 عاماً) أصيب بجروح بالغة في ساقيه، عندما سار فوق لغم بينما كان يحرث حقله في قرية دبين قرب بلدة مرجعيون في جنوب لبنان.

وأشارت المصادر إلى أن الشاب قد يفقد كلتا ساقيه بسبب الانفجار الذي أدى أيضا إلى إصابة طفلين كانا برفقة المزارع أحدهما في الخامسة من عمره والآخر في التاسعة. ووصفت المصادر الطبية جراح الطفلين بأنها غير خطيرة.

كما فقد تاجر أسماك لبناني رجله اليمنى ويده اليسرى جراء انفجار لغم قرب بلدة برعشيت. وقالت مصادر الأمن اللبناني إن عصام المسلماني (33 عاماً) كان يقوم بجولة لبيع أسماك في المنطقة عندما داس على لغم من مخلفات قوات الاحتلال.

وكان راع فقد قدمه أمس في انفجار لغم قرب بنت جبيل في الجنوب اللبناني.

وقتلت الألغام الإسرائيلية تسعة مدنيين لبنانيين وأصابت 56 آخرين فقد بعضهم أطرافه منذ أنهت القوات الإسرائيلية احتلالها بعد 22 عاماً.

وتشير تقديرات القوات الدولية إلى أن القوات الإسرائيلية خلفت وراءها نحو 130 ألف لغم وقنبلة غير منفجرة، وأدت عمليات نزع الألغام الأرضية إلى إصابة عشر جنود لبنانيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة