14 رسالة جديدة بخط فولتير   
السبت 1433/2/27 هـ - الموافق 21/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

 

أعلن أحد الباحثين بجامعة أكسفورد أنه اكتشف رسائل جديدة كتبها فولتير عندما كان يعيش في المنفى بإنجلترا بين عامي 1726 و1728، تسلط الضوء على تأثير المثقفين البريطانيين على أفكار الفيلسوف الفرنسي.

وذكر الأستاذ المحاضر بالأدب ومدير مؤسسة فولتير التابعة لجامعة أكسفورد أن "فولتير أمضى سنتين مهمتين بإنجلترا عندما كان في الثلاثين من العمر غير موثقتين كثيرا، وكانت شهرته تقتصر على أشعاره، وقد اطلع هنا على أفكار المثقفين الإنجليز ونقلها معه فشكلت أساس فكر التنوير".

كما عثر نيكولاس كرونك على هذه الرسائل الـ14 في عدة مكتبات أميركية. وأشار إلى أنها "مهمة جدا، إذ أنها تبين أن فولتير قد اكتشف أفكار التنوير بفضل علاقاته مع الأرستقراطية الإنجليزية".

وقد استخدم فولتير (1694-1778) واسمه الحقيقي فرانسوا ماري آرويه، توقيع "فرانسيس" بإحدى الرسائل، في إشارة إلى المقابل الإنجليزي لاسمه.

يُذكر أن فولتير يُعد من أهم منظّري الثورة الفرنسية (1789-1799) ورمزا لعهد التنوير، إلى جانب مونتسكيو وجون لوك وتوماس هوبز وجان جاك روسو.

وقد ذاعت شهرته بسبب سخريته الفلسفية الظريفة ودفاعه عن الحريات المدنية وخاصة حرية المعتقد. وتركت أعماله وأفكاره بصمتها الواضحة على مفكرين مهمين تنتمي أفكارهم إلى الثورة الأميركية والثورة الفرنسية.

وكان فولتير كاتبا غزير الإنتاج، حيث قام بكتابة أعمال في كل الأشكال الأدبية تقريبا، من المسرحيات والشعر والروايات إلى المقالات والأعمال التاريخية والعلمية إضافة إلى أكثر من عشرين ألفا من الرسائل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة