مقتل 50 بسبب الأعاصير في جنوب شرق آسيا   
الخميس 1422/4/13 هـ - الموافق 5/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فيضانات في فيتنام نتيجة إعصار دوريان
لقي خمسون شخصا على الأقل مصرعهم إثر تعرض دول جنوب شرق آسيا لإعصاري دوريان وأوتور المدمرين. واقترب الإعصار أوتور من هونج كونج بعد أن اجتاح شمال الفلبين وتايوان وفيتنام مسببا انهيارات أرضية وسيولا.

ففي الفلبين, ذكرت السلطات أن 24 شخصا لقوا حتفهم جراء مرور إعصار أوتور بالسواحل الفلبينية. واعتبر 21 شخصا في عداد المفقودين بينهم سبعة بحارة صينيين وتايوانيين, وجرح عشرون شخصا في المناطق الجبلية الشمالية بسبب حوادث انهيارات أرضية.

وقالت وكالات إغاثة دولية إن معظم الوفيات كانت في مدينة باجيو الجبلية وفي إقليم بينجيت. وضرب إعصار أوتور منطقة واسعة في جزيرة لوزون الفلبينية حيث وصلت سرعة الرياح إلى 170 كيلومترا في الساعة قبل أن يتوجه إلى بحر الصين الجنوبي.

كما أفادت الحكومة الفلبينية أيضا أن أكثر من 25 ألف شخص اضطروا إلى مغادرة منازلهم وصعد بعضهم إلى سطوح المنازل التي غمرتها الفيضانات العارمة. وضربت الأعاصير الاستوائية سواحل تايوان حيث أكدت فرق الإنقاذ سقوط قتيل وأربعة جرحى. وأدت حوادث انزلاق التربة إلى قطع عدة طرقات سريعة. وكانت عاصفة استوائية ضربت الأسبوع الماضي تايوان وقتل فيها 17 شخصا وجرح 13 آخرون.

وفي فيتنام, أدى إعصار دوريان الذي ترافق مع هطول أمطار غزيرة وفيضانات أدت إلى سقوط تسعة قتلى وعدد من الجرحى وفقدان ثلاثة أشخاص. ومن المتوقع أن يضرب إعصار أوتور جنوب الصين غدا. ويعتبر أوتور أعنف إعصار يضرب المنطقة منذ عشرين عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة