الشرطة البوسنية تعتقل اثنين من المجاهدين العرب   
الجمعة 1422/4/28 هـ - الموافق 20/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اقتحمت الشرطة البوسنية دارا لتحفيظ القرآن واعتقلت شخصين وصفا بأنهما من عناصر المجاهدين الأجانب ولم تعرف هويتهما بعد، وذلك في إطار حملة يعتقد أنها تأتي لتنفيذ قرارات طرد عناصر المجاهدين الأجانب من البوسنة.

وقال مراسل الجزيرة في البوسنة والهرسك إن أفرادا من الشرطة داهمت الدار دون سابق إنذار، وأضاف أن الموقوفين سيتم تسليمهم إلى الشرطة الدولية للاشتباه بكونهما من المجاهدين العرب إبان حرب البوسنة.

ويذكر أن هؤلاء المجاهدين جاؤوا من عدد من الدول الإسلامية للقتال إلى جانب القوات البوسنية الحكومية في حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995، وقد استقروا وأقاموا في منازل كانت مملوكة لصرب البوسنة.

وطبقا لاتفاقية دايتون للسلام التي انتهت الحرب بموجبها فإن جميع المقاتلين الأجانب كان ينبغي عليهم مغادرة البوسنة بحلول عام 1996، لكن الكثيرين منهم حصلوا على الجنسية البوسنية وتزوجوا من نساء بوسنيات.

وترى تقارير دولية أن بقاء عناصر المجاهدين المسلمين في البوسنة من عوامل عدم الاستقرار العرقي والسياسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة