الوجبات السريعة تزيد السمنة بأفريقيا   
الأربعاء 1437/9/10 هـ - الموافق 15/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)

قال خبراء أمس الثلاثاء إن الأفارقة يتناولون وجبات سريعة أكثر ويفضلون أنماط الحياة القليلة الحركة مع زيادة دخولهم، مما أدى إلى ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة والأمراض المرتبطة بها ومنها السكري والسرطان.

وقال تقرير التغذية العالمي 2016 إن نسب السمنة وزيادة الوزن ترتفع في كل دول العالم تقريبا، واصفا سوء التغذية بأنه "الوضع الطبيعي الجديد".

وتعد السمنة شكلا من أشكال سوء التغذية وفيه لا يستقبل الجسم العناصر الغذائية الكافية في وقت يستوعب كميات أكثر من اللازم من الملح والسكر والكولسترول.

وقال شين نوريس خبير التغذية في جامعة فيتفاترسراند في جنوب أفريقيا لمؤسسة تومسون رويترز عبر الهاتف "تواجه العديد من دول القارة الآن عبء سوء تغذية مزدوج، يوجد نقص تغذية في المراحل المبكرة من الحياة وزيادة في الوزن وسمنة في المراحل التالية".

وقال نوريس إن جنوب أفريقيا تسجل أكبر نسبة إصابة بالسمنة في أفريقيا جنوب الصحراء إذ يعاني 40% من البالغين فيها من زيادة الوزن أو السمنة.

وتقتفي الدول الأخرى التي تشهد توسعا حضريا أثر جنوب أفريقيا حيث يصطف أبناء الطبقات المتوسطة أمام مطاعم الوجبات السريعة الشهيرة.

وفي كينيا أظهرت بيانات حكومية أن 84% من الناس يضيفون دائما أو في كثير من الأحيان السكر إلى وجباتهم ومشروباتهم، في حين يأكل 94% عددا أقل من قطع الفواكه والخضروات الخمسة الموصى بتناولها كل يوم.

وقال خبراء إن الثقافة تلعب دورا خاصة بالنسبة للنساء اللائي ينظر إليهن على أنهن يكن ناجحات ويحظين بالسعادة الأسرية والصحية إذا كانت أوزانهن كبيرة.

وقال نوريس إنه ينظر إلى زيادة الوزن على أنه أمر إيجابي، مضيفا أن أبناء جنوب أفريقيا يرونه علامة على عدم الإصابة بفيروس "أتش آي في" المسبب للإيدز الذي يتسبب في أغلب الأحيان في نقصان الوزن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة