وزير الدفاع الفرنسي يرجح مقتل بن لادن   
الخميس 1422/12/23 هـ - الموافق 7/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
رجح وزير الدفاع الفرنسي آلان ريشار احتمال موت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وفي الوقت نفسه أكد اختفاء زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر بمنطقة محدودة للغاية في أفغانستان.

وقال ريشار لراديو "أوروبا 1" إنه ليس ثمة أثر لأسامة بن لادن منذ مدة من الوقت. وسئل عما إذا كان قد مات فقال "هناك احتمال كبير.. نعم".

وأوضح وزير الدفاع الفرنسي أن هناك ثلاثة احتمالات بشأن مصير بن لادن، وقال إن أول هذه الاحتمالات هو أن يكون بن لادن مازال مختبئا في منطقة ما بأفغانستان مع مقاتلين من القاعدة وهذه ليست النظرية التي نرجحها. وثاني هذه الاحتمالات أن يكون قد تمكن من التسلل عبر باكستان إلى بلد آخر، وآخر الاحتمالات هو أن يكون قد لقي مصرعه.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد طلبت أواخر الشهر الماضي من عائلة أسامة بن لادن تقديم عينات لفحص الحامض النووي (DNA) لمعرفة ما إذا كان قد لقي حتفه في غارة نفذتها القوات الأميركية الشهر الماضي.

وكانت أشلاء جثث ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم من قادة تنظيم القاعدة قد انتُشلت من منطقة قريبة من الحدود الأفغانية الباكستانية بعد إطلاق صاروخ عليهم من طائرة دون طيار. وقد وصف أحد القتلى الثلاثة الذين استهدفتهم الغارة بأنه طويل القامة ومحاط بحراسة مشددة ويُعامل باحترام كبير من المحيطين به. لكن سكان القرى الأفغانية القريبة من موقع الحادث قالوا إن القتلى أفغان أبرياء من أهالي المنطقة.

من جهة أخرى قال وزير الدفاع الفرنسي "إن الملا عمر موجود في منطقة ما بأفغانستان وعلى الأرجح في جنوب أفغانستان تحت حماية مجموعات قبلية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة