بوتين يجدد الدعوة لمؤتمر سلام بالشرق الأوسط   
الثلاثاء 1428/1/26 هـ - الموافق 13/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:56 (مكة المكرمة)، 5:56 (غرينتش)
فلاديمير بوتين قال إن روسيا وقطر متفقتان على إيجاد حلول تفاوضية ولو لأعقد القضايا (الجزيرة)
 
جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الدعوة إلى مؤتمر سلام دولي حول الشرق الأوسط.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بوتين مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في الدوحة التي وصلها قادما من الرياض في إطار جولة عربية ستقوده أيضا إلى الأردن.
 
دعم قطري
وقال بوتين إنه يصعب التكهن بنتائج المؤتمر قبل التئامه بسبب تعقيدات المسائل في الشرق الأوسط, مذكرا بأن الدعوة إليه تحظى بدعم قطر وسيعمل البلدان معا لتنظيمه.
 
وقال بوتين إن محادثاته مع أمير قطر شملت الأوضاع المتوترة في الشرق الأوسط بما فيها الوضع في العراق ولبنان وفلسطين. وتحدث عن تقارب في وجهات النظر في أهم الأحداث, وعن توافق على إقامة علاقات دولية جيدة و"إيجاد حلول تفاوضية وسلمية لأعقد القضايا", وهي قضايا يمكن لقطر أن تلعب دورا فيها خاصة أنها عضو غير دائم في مجلس الأمن للعامين 2006 و2007.
 
بوتين أعاد طرح فكرة كارتل غازي لـ "الدفاع عن مصالح المنتجين" (الجزيرة)
كارتل غازي
ولم يغب موضوع التعاون الاقتصادي خاصة في قطاع الغاز عن المحادثات, حيث أكدت روسيا أهمية التنسيق في هذا المجال حتى وإن بدا واضحا أن الخلاف مستمر حول كيفية ذلك, وما إذا كان ذلك سيتم في شكل كارتل كما دعت إليه روسيا ورفضته قطر.
 
وقال بوتين إن بلاده "لا ترفض فكرة الكارتل", مذكرا بأن روسيا وقطر ليستا متنافسين فأسواقهما أولا غير مشتركة ثم إن نقل الغاز بالأنابيب أرخص من الغاز المسال.
 
غير أنه أشار إلى وجود تفاهم على التعاون في الأسواق الدولية والدفاع عن المصالح المشتركة, واصفا دور قطر في هذا المجال بالمهم جدا.
 
وإذا كان أمر الكارتل يحتاج إلى بحث منفصل على حد قول بوتين, فإن الأكيد أن من الضروري تنسيق جهود الدول المنتجة خاصة أن الاحتياجات إلى هذه المادة في تزايد.
 
مؤتمر الدوحة
وأكد بوتين مشاركة خبراء روسيا في مؤتمر للدول المنتجة للغاز يعقد بالدوحة في أبريل/نيسان القادم ويدرس إمكانات التعاون بينها.
 
وقد أشار أمير قطر إلى أنه إذا كانت هناك في المستقبل منظمة لمنتجي الغاز فإنها ستحتاج إلى دراسة معمقة, مذكرا بأنه عكس قطاع النفط حيث الأسعار في هبوط وصعود فإن عقود الغاز تتميز بأنها بعيدة المدى على 20 عاما أو أكثر.
 
وشهدت الزيارة توقيع اتفاق تعاون بين شركة قطر للبترول وشركة لوكويل الروسية, وكذلك إنشاء مجلس أعمال روسيا قطريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة