إسرائيل تقتل 14 مدنيا وتفقد أربعة جنود جنوبي لبنان   
الاثنين 1427/7/13 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)

دبابة إسرائيلية متمركزة قرب قرية فسوطة تقصف جنوب لبنان(رويترز)

تواصلت المعارك العنيفة بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي في الجنوب في اليوم السابع والعشرين للعدوان الإسرائيلي على لبنان حيث اعترفت تل أبيب بمقتل أربعة من جنودها.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن ثلاثة عسكريين بينهم ضابط قتلوا خلال مواجهة مع مقاتلي الحزب في بلدة حولا، مضيفا أن أربعة مقاومين لبنانيين قتلوا في المواجهة ذاتها.

غير أن حزب الله كان قد أعلن في وقت سابق ببيان للمقاومة الإسلامية أن مقاتليه تصدوا لمجوعة إسرائيلية تسللت إلى منزل في خراج حولا وقتلوا أربعة جنود وضابط.

وكانت متحدثة إسرائيلية أشارت في وقت سابق إلى أن مواجهات تجري مع مقاتلي الحزب في بنت جبيل. وذكر مصدر عسكري لاحقا أن جنديا قتل خلال هذه المواجهات.

البياضة
وأشار مراسل الجزيرة في صور إلى أن الجيش الإسرائيلي يواصل عمليات القصف والتقدم صوب تلة البياضة المشرفة على المدينة في مسعى للسيطرة عليها. وقال إن حزب الله أعلن إحباط هذه المحاولة.

وذكر المراسل أن مقاتلي الحزب دمروا آلية وجرافة داخل بلدة عين أبل وأن مواجهات تجري مع قوة مشاة إسرائيلية تتقدم باتجاه قرية رب ثلاثين الحدودية.

وأفاد رئيس أركان قيادة منطقة شمال إسرائيل العسكرية الجنرال ألون فريدمان في تصريح لإذاعة الجيش، بأن "عمليات التنظيف" في جنوب لبنان تتواصل وفق الأهداف التي حددت "من دون أي علاقة بوقف محتمل لإطلاق النار".

وتزامنت هذه التطورات مع تجديد المدفعية والطيران الإسرائيلي قصف قرى مدينة صور فيما شنت الطائرات الحربية 3 غارات على مجرى نهر الليطاني.

إسرائيلية أصيبت جراء سقوط صواريخ حزب الله على حيفا(رويترز) 
ويسعى الجيش الإسرائيلي من تركيز غاراته على صور إلى تدمير منصات الصواريخ بعيدة المدى التي تستهدف مدينة حيفا والتي يعتقد أنها استهدفت سابقا مدينة الخضيرة.

ومعلوم أن صواريخ حزب الله أوقعت أمس 3 قتلى بينهم عربيان وجرحت نحو 126 في مدينة حيفا الساحلية شمال إسرائيل في أحدث عملية قصف للمدينة.

وذكر مراسل الجزيرة في المدينة أن مواطنين فلسطينيين من شمال إسرائيل نزحوا باتجاه مدينتي بيت لحم وبيت ساحور في الضفة الغربية وإلى بعض مناطق صحراء النقب.

قتلى الغارات
في غضون ذلك لقي 14 مدنيا لبنانيا مصرعهم وأصيب آخرون في غارات جوية إسرائيلية على قرى وبلدات في الجنوب صبيحة اليوم الـ27 للعدوان الإسرائيلي على لبنان.

وذكرت مصادر أمنية لبنانية أن أربعة مدنيين قضوا اليوم تحت أنقاض منزلهم الذي دمره قصف جوي إسرائيلي على بلدة كفر تبنيت القريبة من قلعة الشقيف جنوب لبنان. وقتل شخصان في غارة لاحقة على بلدة الغازية جنوب صيدا.


جاء ذلك بعد ساعات من غارة إسرائيلية مماثلة على منزل في بلدة الغسانية جنوب شرق صيدا، مما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين من عائلة واحدة وإصابة خمسة آخرين بجراح.

وقتلت سيدة وابنتها في غارة على منزل في قرية حاروف القريبة من النبطية فيما لقي شخص مصرعه وأصيب عشرة آخرون في غارة على منزل في بلدة الغازية جنوب صيدا.

وشنت الطائرات الحربية اليوم كذلك 5 غارات على مدينة النبطية أدت إحداها إلى تدمير بناية ومنزل من طابقين يعود للمرجع الشيعي محمد حسين فضل الله، فيما استهدفت بغارات أخرى أطراف كفر حمام وحلتا المتاخمة لمزارع شبعا ومناطق أخرى بالعرقوب.

الضاحية الجنوبية
أربعة عسكريين إسرائيليين قتلوا اليوم في مواجهات جنوب لبنان(رويترز)
وكانت أحياء ماضي وحارة حريك ومحيط كنيسة مار مخايل في ضاحية بيروت الجنوبية، هدفا لست غارات جوية إسرائيلية لم يعرف ما إن كانت قد أوقعت خسائر.

وتزامن قصف الضاحية مع تعرض مناطق متفرقة من سهل البقاع لأكثر من 18 غارة تبعتها 3 غارات أخرى حسبما أفاد به مراسل الجزيرة في المنطقة.

وأوضح المراسل أن الغارات استهدفت مؤسسة الموسوي الصناعية الواقعة على مشارف بعلبك ودمرتها.

وأشار إلى أن القصف شمل معبر المصنع الحدودي ومناطق عيتا الفخار-ينطة بالبقاع الغربي وطريق راشيا ككفر-مشكي في المنطقة ذاتها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة