الكونغرس الأميركي يتبنى قانون 11 سبتمبر لتشديد الأمن   
السبت 1428/7/14 هـ - الموافق 28/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:47 (مكة المكرمة)، 1:47 (غرينتش)

المنتقدون يرون أن التفتيش الكامل للشحنات مكلف ماديا وغير ضروري (الفرنسية-أرشيف)
أقر الكونغرس الأميركي بصفة نهائية قانونا يطالب بمزيد من الإجراءات الأمنية لمنع وقوع هجمات مثل تلك التي وقعت 11 سبتمبر/أيلول 2001. فقد وافق مجلس النواب على المشروع بأغلبية 371 مقابل 40 وذلك بعد يوم من تبنيه في مجلس الشيوخ بأغلبية 85 مقابل اعتراض ثمانية أعضاء فقط.

ويطالب القانون بتطبيق نظام صارم لتفتيش الشحنات المتجهة إلى الولايات المتحدة خلال خمس سنوات، وبموجب النظام المقترح يجب إجراء تفتيش كامل للشحنة قبل تحميلها على السفن.

وبالنسبة لعمليات الشحن الجوي يطالب القانون بتطبيق التفتيش الكامل خلال ثلاث سنوات ويسمح بتمويل يصل إلى 40 مليار دولار للإجراءات الأمنية الخاصة بالسكك الحديدية والحافلات ورحلات العبور.

ويهدف القانون أيضا لتحسين نظام تبادل المعلومات بين الولايات والسلطات الاتحادية فيما يختص بمكافحة ما يسمى الإرهاب وتوفير مزيد من الأموال لتحديث أنظمة الاتصالات بين الإدارات المحلية في هذا المجال.

"
تمرير قانون 11 سبتمبر كان من التعهدات الرئيسية لمرشحي الحزب الديمقراطي في انتخابات الكونغرس العام الماضي وتضمن توصيات لجنة التحقيق في الهجمات
"
مداولات
لكن منتقدي المشروع يرون أن التفتيش الكامل مكلف ماديا وغير ضروري. وقد نجح الجمهوريون في إضافة بند للقانون يوفر الحماية من الملاحقة القضائية للأشخاص الذين يبلغون عن أي أنشطة مريبة قرب وسائل النقل.

وتخلى الديمقراطيون عن بند يمنح زهاء 45 ألف عامل في المطارات الأميركية حقوقا نقابية وهو البند الذي هدد بسببه الرئيس الأميركي جورج بوش بنقض القانون.

وقد أعلن البيت الأبيض أن بوش يعتزم الموافقة على القانون، وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عقب تبني المشروع "لقد أوفينا بوعودنا لعائلات ضحايا 11 سبتمبر/أيلول"، وتعهدت باحترام توصيات لجنة التحقيق في الهجمات وبجعل الشعب الأميركي أكثر أمنا.

تمرير هذا القانون كان من أولويات نواب الأغلبية الديمقراطية في الكونغرس في محاولة لتحسين صورة الأداء التشريعي لدى الرأي العام التي تأثرت سلبا بالخلافات المتكررة مع البيت الأبيض خاصة فيما يتعلق بالوضع في العراق.

وقد استغل أعضاء الحزب الجمهوري ذلك لتحميل الديمقراطيين مسؤولية ما يصفونه بـ"الكونغرس الذي لا يفعل شيئا". وجاء القانون قبل العطلة الصيفية للكونغرس التي تستمر شهرا.

وكان المشروع الذي أطلق عليه "11 سبتمبر" ضمن التعهدات الرئيسية للحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي العام الماضي حيث تمكن الحزب من انتزاع الأغلبية في الكونغرس، وتضمن القانون توصيات لجنة التحقيق في الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة