بوش يحذر إيران من المساس بجنوده في العراق   
الثلاثاء 1428/1/12 هـ - الموافق 30/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:59 (مكة المكرمة)، 2:59 (غرينتش)
جورج بوش نفى نيته نقل المعارك إلى الأراضي الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الولايات المتحدة سترد بحزم على أي عمل عسكري إيراني يستهدف الجنود الأميركيين في العراق، نافيا في المقابل نيته نقل المعركة إلى الأراضي الإيرانية.

وأضاف بوش قائلا في حديث إذاعي "سنقوم بكل ما يلزم لحماية جنودنا"، رافضا أن تكون حماية الجنود الأميركيين تعني بالضرورة غزو إيران.

وقررت واشنطن مزيدا من الحزم في مواجهة النشاط الإيراني في العراق بسبب تزايد الدعم الإيراني للمليشيات المتورطة في أعمال العنف الطائفية وتزويدها بالمتفجرات التي تستخدم ضد الجنود الأميركيين في العراق حسب قولها.

وكانت الإدارة الأميركية قد أعلنت السماح للجنود الأميركيين باستخدام كافة الوسائل الضرورية لحماية أنفسهم.

كما حذرت إدارة بوش طهران مرارا من إذكاء العنف في العراق، واعتقلت القوات الأميركية عددا من المسؤولين الإيرانيين في العراق خلال حملات دهم جرت الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن هناك أدلة على ضلوع إيرانيين في أنشطة بالعراق أدت إلى مقتل جنود أميركيين ومدنيين عراقيين.
 
يأتي ذلك في وقت قال فيه السفير الإيراني لدى العراق حسن كاظمي إن طهران تسعى لتوسيع علاقاتها العسكرية والاقتصادية مع بغداد، وتزويدها بالمعدات والمستشارين في سياق "المعركة الأمنية".

يذكر أن تصريحات بوش تجاه إيران والتهديد بعقوبات مالية أشد قسوة وإجراءات ضد أي ضلوع إيراني في العراق، أثارت تكهنات باحتمال شن الولايات المتحدة هجوما على إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة