المحامون الأميركيون يتهمون بوش بجلب العار لأميركا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

معاملة أميركا للمعتقلين في العراق وغوانتانامو حطمت صورتها أمام العالم (الفرنسية-أرشيف)
أدانت نقابة المحامين الأميركيين تعذيب السجناء الذين تعتقلهم القوات الأميركية وطالبت الإدارة الأميركية بالتقيد الكامل بالدستور الأميركي والقوانين الدولية التي تحظر مثل هذه الانتهاكات.

وأكد المحامون الأميركيون أن لجوء العسكريين الأميركيين لوسائل التعذيب والمعاملة القاسية وغير الإنسانية والمهينة أثناء استجواب السجناء الذين اعتقلوا في حربي أفغانستان والعراق قوض مكانة أميركا في العالم.

وقالت النقابة إنه في حين أن الحكومة الأميركية تتحرك لمعاقبة المسؤولين عن الانتهاكات بحق السجناء في سجن أبو غريب بالعراق فإن المخاوف الأساسية بشأن معاملة الولايات المتحدة للمعتقلين لم يتم معالجتها.

ونوهت النقابة إلى أن الرأي العام الأميركي لم يتم إطلاعه بشكل كاف على حجم الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء أو الذين جرى تسليمهم إلى حكومات أجنبية معروفة بتعذيب السجناء.

ولغايات إطلاع الرأي العام على حقيقة ما يجري، بحثت النقابة في قرار الإدانة إنشاء لجنة مستقلة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لإعداد وصف كامل لممارسات الاعتقال والاستجواب التي تقوم بها الولايات المتحدة، داعية إلى نشر النتائج والتوصيات التي ستصدر عن اللجنة.

وسبق للنقابة -وهي أكبر تجمع للمحامين في الولايات المتحدة- أن اتخذت مواقف قوية ضد بعض سياسات إدارة بوش لمكافحة ما يسمى الإرهاب وبصفة خاصة تلك التي تحرم المعتقلين "ومحاربي العدو" من الحقوق القانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة