مسلح يقتل ثلاثة شرطة ببنسلفانيا الأميركية   
الأحد 1430/4/9 هـ - الموافق 5/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)
شرطية أمام مركز رعاية المهاجرين بمدينة بنغهامتون حيث قتل 13 شخصا الجمعة (الأوروبية)

قال مسؤولون أميركيون إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا السبت بالرصاص بعد أن توجهوا لتلبية طلب للمساعدة في وقف أعمال شغب وإخلال بالأمن عند أحد المنازل في مدينة بيتسبورغ بولاية بنسلفانيا الأميركية.
 
واستدعي اثنان من رجال الشرطة الثلاثة إلى منزل في المدينة الواقعة غربي بنسلفانيا صباح السبت حيث أطلق النار عليهما لدى اقترابهما من باب المنزل ما أسفر عن مصرعهما، فيما لقي شرطي ثالث وصل  لنجدة زميليه حتفه بالرصاص أيضا.
 
وصرح قائد الشرطة ناتان هاربر في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون بأن رجلا كان يتحصن داخل المنزل الذي جاء البلاغ بشأنه واستمر في إطلاق النار على رجال الشرطة الثلاثة التابعين للفرقة الخاصة ورد رجال الشرطة على النيران التي أطلقها الرجل. وأجلي سكان المنازل المجاورة للمنزل الذي وقع فيه الحادث.
 
وقال هاربر إنه تم إطلاق حوالي مائة طلقة نارية أثناء التراشق بين رجال الشرطة والشخص المشتبه به ويدعى ريتشارد بوبلوفسكي الذي كان يرتدي سترة واقية من الرصاص ومسلح ببندقية هجومية طراز ايه كيه-47 وبندقية أخرى ذات ماسورة طويلة وطبنجة.
 
وأصيب في عملية التراشق شرطيان آخران إضافة إلى المشتبه به ريتشارد بوبلوفسكي الذي أودع بمركز احتجاز الشرطة.
 
ويأتي حادث قتل رجال الشرطة الثلاثة أحدث حلقة من سلسلة حوادث إطلاق النار والقتل الجماعي في الولايات المتحدة التي وقعت في الأسابيع الأخيرة.
 
وكان مهاجر فيتنامي يدعي جيفرلي وونج "42 عاما" قد قتل بالرصاص عشوائيا الجمعة 13 شخصا بمركز لمساعدة المهاجرين في مدينة بنغهامتون على بعد 240 كلم شمالي مدينة نيويورك الأميركية، وذلك قبل أن يطلق الرصاص على رأسه ما أدى إلى مقتله. وأسفر الهجوم أيضا عن إصابة أربعة أشخاص آخرين بإصابات خطيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة