انتقادات للسجن مدى الحياة بأميركا   
الجمعة 1430/11/19 هـ - الموافق 6/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

المحكمة العليا بأميركا قد تعتبر سجن القاصرين مدى الحياة غير دستوري (الفرنسية-أرشيف)

تساءلت مجلة نيوزويك الأميركية بشأن ما سمته القسوة في الأحكام القضائية الصادرة بالسجن مدى الحياة بحق المدانين من صغار السن أو القاصرين في الولايات المتحدة؟ بدون إتاحة الفرصة لإطلاق سراحهم.

وذكرت أن المحكمة العليا قد تعتبر تلك الأحكام بحق فئة من الأميركيين ترواح أعمارهم بين 13 و17 سنة أحكاما مخالفة لدستور البلاد، وأن المحكمة ستنظر في التاسع من الشهر الجاري بشأن قضيتين في ولاية فلوريدا تتعلقان بإدانة قاصرين بجرائم اغتصاب وسرقة.

وأوضحت نيوزويك أن قرابة ألفين وخمسمائة من القاصرين في الولايات المتحدة يقضون أحكاما بالسجن مدى الحياة في البلاد، مضيفة أنه لا توجد دولة في العالم تأخذ بما سمته تلك الأحكام القاسية.

ونسبت المجلة لأستاذة القانون في جامعة سان فرانسيسكو الأميركية كوني دي لا فيغا القول "إننا لا ندعو إلى إطلاق سراح جميع القاصرين المتهمين بجرائم ضد القانون، ولكننا ندعو لإتاحة الفرصة لهم لإصلاح أنفسهم، والسماح لهم بالاستئاف ضد الأحكام الصادرة بحقهم، حتى ولو بعد أن يقضوا عشر سنوات إلى خمس عشرة سنة في السجن".

المراهقون يقعون تحت تأثير رفاق السوء (الفرنسية-أرشيف)
وستنظر المحكمة العليا في فلوريدا بقضية اغتصاب أدين بها جو سوليفان (33 عاما) عندما كان في سن 13 سنة، وبقضية سرقة أدين بها تيرانس غرام بعمر 17 عاما ويبلغ من العمر الآن 22 عاما، واللذين يقضيان حكما بالسجن مدى الحياة بدون فرصة لإطلاق سراحيهما.

ومضت نيوزويك إلى أنه إذا وجدت المحكمة أن الأحكام الصادرة في القضيتين مخالفتين للدستور، فمن المحتمل أن تمنح السجينين فرصة بإعادة المحاكمة أمام لجنة مختصة تقرر مدى صلاحيتهما للانخراط في المجتمع مجددا.

ضد ومع
وتدفع بعض المؤسسات القضائية في الولايات المتحدة تجاه الإبقاء على الأحكام المشددة بحق المدانين من صغار السن، كالحكم بالسجن مدة الحياة بحق سوليفان المدان في سبع عشرة قضية سابقة، وأخرها جريمة اغتصاب بحق سيدة بعمر 72 عاما وسرقة مجوهراتها.

وفي المقابل، يرى محامو الدفاع عن سوليفان أن العشرين سنة التي قضاها موكلهم بالسجن أدت إلى تدهور حالته الصحية، وأنه يعاني منذ خمس سنوات على كرسي متحرك بعد إصابته بتصلب الأنسجة.


وفي حين دعا باحثون إلى تخفيف الأحكام الصادرة بحق القاصرين، بدعوى أن المراهقين طالما وقعوا تحت تاثير رفاق السوء، تساءل مدعون عامون عن فداحة جريمة مثل تلك التي تعرضت لها السيدة العجوز والمتمثلة في سرقة مجوهراتها وأموالها وتعريضها للضرب والاغتصاب؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة