متهمان أرجنتينيان بفضيحة الفيفا يرفضان تسليم نفسهما   
الجمعة 25/8/1436 هـ - الموافق 12/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)

رفض رجلا الأعمال الأرجنتينيان هوغو جينكيز ونجله ماريانو المتهمان في فضائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تسليم نفسهما إلى القضاء.

واعتبر هوغو وماريانو عبر محاميهما أنهما ليسا هاربين من وجه العدالة لأنهما وضعا قبل صدور مذكرة من الإنتربول طلبا بإعفائهما من الاعتقال طيلة فترة نظر الأرجنتين في طلب التسليم إلى الولايات المتحدة.

وأكد المحامون أن المتهمين لم يغادرا البلاد وهما موجودان في الأرجنتين. وقال المحامي فرانشيسكو كاستيكس "لا يعتبران هاربين، وهما تحت سقف القانون وتقدما أمام القضاء قبل أن تصدر مذكرة توقيف بحقهما من الإنتربول. وقد جاءت مذكرات التوقيف الدولية بعد ثماني ساعات على ذلك ولهما الحق في الحرية طيلة فترة هذا الإجراء".

من جانبه، قال المحامي خورخي إنزوريغي أن "لكل شخص الحق في أن يكون حرا خلال فترة دراسة طلب التسليم".

ويأتي هذا الرفض بعد أن سلم رجل الأعمال الأرجنتيني الآخر أليخاندرو بورزاكو -المتهم أيضا في فضائح الفيفا- نفسه إلى الشرطة الإيطالية الثلاثاء.

واتُّهم بورزاكو وهوغو وماريانو -الذين يديرون شركات تسويق رياضية متخصصة بحقوق النقل التلفزيوني- بدفع رشى لمسؤولين في كرة القدم.

ويعمل هوغو جينكيز (70 عاما) ونجله ماريانو (40 عاما) رئيسا ونائب رئيس لشركة تملك حقوق نقل مباريات كرة القدم أثناء التصفيات المؤهلة إلى المونديال في أميركا الجنوبية.

ويرأس بورزاكو (50 عاما) إحدى شركات التسويق الرياضي، وهو حاليا قيد الإقامة الجبرية في مسكنه الفخم بمنطقة بولتسانو قرب الحدود الشمالية لإيطاليا مع سويسرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة