زيادة عدد الأميركيين المصابين بالاكتئاب   
الأربعاء 1422/10/25 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون مختصون في الولايات المتحدة إن نسبة الأميركيين الذين يطلبون مساعدة طبية للعلاج من الاكتئاب في ازدياد مستمر، وذكروا أن علاج المرضى غلبت عليه العقاقير وليس العلاج النفسي.

ورد ذلك في دراسة نشرت في عدد هذا الأسبوع من دورية المجلس الطبي الأميركي وشملت ما يزيد على 30 ألف مريض في كل من العامين 1987 و1997.

وقال البروفيسور مارك ألفسون الطبيب في معهد الطب النفسي بولاية نيويورك وكلية الجراحين والأطباء النفسيين بجامعة كولومبيا إن معدل علاج المرضى الأميركيين المترددين على المستشفيات للعلاج من الاكتئاب زاد من 0.73% في عام 1987 إلى 2.33% في 1997.

ومن بين من طلبوا مساعدتهم عولج ثلاثة أرباعهم بأدوية مضادة للاكتئاب في عام 1997 في حين كانت النسبة تزيد على الثلث بقليل عما كانت عليه قبل عقد من الزمان.

ووجدت الدراسة أنه في الفترة ذاتها تقلصت نسبة مرضى الاكتئاب الذين يخضعون لعلاج نفسي من 71% إلى 60% وانخفض عدد الزيارات العلاجية لكل مريض بمقدار الثلث إلى أقل من تسع زيارات سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة