اعتقال مشتبه بهم بتفجيرات مومباسا وسفارة واشنطن بنيروبي   
الاثنين 1424/10/7 هـ - الموافق 1/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفندق الذي استهدفته التفجيرات في مومباسا (أرشيف)

أعلنت الشرطة الكينية اليوم أنها اعتقلت اثنين يشتبه في صلتهما بتفجير فندق يمتلكه إسرائيليون قرب مومباسا العام الماضي.

ووجهت اتهامات بالفعل لأربعة فيما يتصل بارتكاب 15 جريمة قتل بعد تفجير سيارة ملغومة في فندق باردايس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأكد المتحدث باسم الشرطة في نيروبي جيسي ميتوكي أن المشتبه فيهما احتجزا "فيما يتعلق بتفجير مومباسا" إلا أنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وذكرت صحيفة إيست أفريكان ستاندارد أن رجلا وابنه اعتقلا خلال حملة نفذتها الشرطة في مومباسا الساعة الرابعة من صباح أمس الأحد. وأضافت أن المشتبه فيهما لديهما مستودع للخردة في الجهة المقابلة لمطار مومباسا الدولي.

وكانت السلطات الكينية قد وجهت لتسعة أشخاص اتهامات بالقتل فيما يتعلق بالهجومين إلا أنها أسقطتها عن خمسة منهم الشهر الماضي.

وقالت الشرطة إنها ستعيد اعتقال ثلاثة منهم وستوجه إليهم اتهامات أخف بالتخطيط لارتكاب جناية.

يأتي ذلك بعد أن اعتقلت قوات الأمن الكينية ما لا يقل عن 20 شخصا يشتبه في ضلوعهم بالهجوم على السفارة الأميركية في نيروبي عام 1998.

وقال مسؤول كبير في الشرطة الكينية فضل عدم ذكر اسمه إنه تم اعتقال هؤلاء الأشخاص بعد حصول شرطة مكافحة الإرهاب الكينية على "مؤشرات حاسمة وذات مصداقية".

وكانت السفارة الأميركية في نيروبي تعرضت لهجوم بسيارة مفخخة نسب إلى تنظيم القاعدة وأدى إلى مقتل 213 شخصا بينهم 12 أميركيا في أغسطس/آب 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة