حقائق أفرزتها انتخابات الكونغرس الأميركي   
الجمعة 1429/11/9 هـ - الموافق 7/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

الديمقراطيون ربما يحوزون على أغلبية مطلقة بمجلس الشيوخ (الفرنسية-أرشيف)

لأول منذ فوز بيل كلنتون بالرئاسة الأميركية عام 1992، يكتسح الديمقراطيون الكونغرس بمجلسيه والبيت الأبيض في ذات الوقت.

فيما يلي لمحة عن بعض الحقائق والوجوه التي أتت بها انتخابات الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2008 بالنسبة للكونغرس الـ111 الذي يعقد في يناير/ كانون الثاني المقبل أول جلساته.

1- حصل الديمقراطيون على ستة مقاعد جديدة بالشيوخ المكون من مائة عضو معززين الأغلبية التي يتمتعون بها حيث أصبح عدد أعضائهم 57. وبقيت المنافسة حتى مساء الأربعاء قائمة على ثلاثة مقاعد أخرى بحيث أن فوز الديمقراطيين فيها سيمنحهم لأول مرة منذ ثلاثين عاما أغلبية ستين مقعدا التي تحول دون بقاء سلطة إبطال التشريع لدى الجمهوريين.

2- مع بقاء المنافسة غير محسومة على سبعة مقاعد في النواب، كسب الديمقراطيون عشرين مقعدا جديدا مما رفع غالبيتهم إلى 255 عضوا بالمجلس المكون من 435 عضوا.

3- لم يتم إعلان أسماء الفائزين في منافسات بمجلس الشيوخ يخوض اثنين منها العضوان الجمهوريان الحاليان نورم كولمان (مينيسوتا) وتيد ستيفنز (ألاسكا) وحافظ الاثنان على تقدم طفيف بحسب أحدث النتائج.

 4-استعاد حاكما ولايتين سابقين من الديمقراطيين هما مارك وارنر (فرجينيا) وجين شاهين (نيوهامبشاير) منصبيهما من الحاكمين الجمهوريين السناتور المتقاعد جون وارنر والسناتور جون سنونو على التوالي.

5- اكتسح السناتور كاي هاغان موقع السناتور عن الجمهوري إيزابيث دول، وهي زوجة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة عام 1996 بوب دول.

6- فاز النائب الديمقراطي توم اودال بمقعد كان قد خلا بتقاعد السناتور الجمهوري بيت دومينيكي من نيو مكسيكو. وفاز ابن عمه النائب الديمقراطي مارك أودال من كولورادو بالمقعد الشاغر للجمهوري وين ألارد.

7- مع عدم حصول أي طرف على أغلبية الأصوات، بدا أن سباقا ثلاثيا في جورجيا يضم السناتور الجمهوري الحالي ساكسبي تشامبليس يتجه إلى جولة إعادة الشهر المقبل.

8- كان النائب تيم ماهوني (فلوريدا) واحدا من القليلين من الديمقراطيين الذين شهدوا نهاية انتخابية سيئة. فبعد أسابيع من اعترافه بإقامة علاقات خارج إطار الزواج، أطاح المحامي الجمهوري توم روني بالمشرع المذكور الذي ما زال في ولايته الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة