عقوبة الإعدام تقلل القتل بتكساس   
الخميس 22/12/1430 هـ - الموافق 10/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

غرفة الإعدام بأحد السجون الأميركية حيث يتم الإعدام باستخدام الحقنة القاتلة (رويترز-أرشيف)

قال متخصون في علم الجريمة إن تطبيق عقوبة الإعدام في ولاية تكساس الأميركية أدى إلى انخفاض في جرائم القتل بالولاية، لكنهم عبروا في الوقت نفسه عن مخاوفهم من انتقال جرائم القتل إلى ولايات مجاورة.
 
وقد نشرت صحيفة يو أس أي توداي الأميركية في عددها الصادر أمس دراسة أشرف عليها عالم الاجتماع كينيث لاند تحت عنوان "هل عقوبة الإعدام تنقذ الأرواح؟" ركزت على حالات الإعدام التي شهدتها تكساس خلال الفترة من 1994 إلى 2005 وعلى الجرائم التي وقعت لاحقا.

وبعد أربعة عقود انشغل فيها علماء الجريمة ببحث معدلات جرائم القتل، تأتي هذه الدراسة لتؤكد أن الردع الذي تسببه عقوبة الإعدام كان هو المؤثر الأعلى في هذا الشأن.

واهتمت الدراسة بولاية تكساس التي كانت قد شهدت منذ العام 1973 نحو ثلث حالات الإعدام التي تمت على صعيد الولايات المتحدة ككل، حيث خلصت إلى أنها تشهد بين عشرة وعشرين حالة إعدام في السنة، وهو ما أدى إلى تقليل عدد جرائم القتل بما يتراوح بين خمس وعشر جرائم شهريا خلال الأشهر الاثني عشر التالية لتنفيذ حكم بالإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة